الأسهم السعودية تتخطى 9 آلاف نقطة بتداول 4.6 مليار ريال مدفوعة بسيولة المستثمرين الأجانب

0 71

أنهى مؤشرالأسهم السعودية الرئيسية جلسة امس مرتفعا 95.03 نقطة ليقفل عند مستوى 9084.75 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 4.6 مليار ريال.
وتأتي هذه الجلسة الخامسة على التوالي التي يسجل فيها مؤشر السوق المالية السعودية، صعوداً قوياً مدفوعاً بالسيولة المتدفقة من مستثمرين أجانب بعد ترقية السوق على مؤشرات “فوتسي راسل” و”إم إس سي آي” للأسواق الناشئة.
وتخطى متداولو الأسهم العوامل النفسية للتوترات الجيوسياسية في المنطقة، والتي كان آخرها امس استهداف ميليشيات الحوثي الإرهابية، مطار أبها الدولي بمقذوف خلف عددا من الإصابات والأضرار.
وخلال جلسة امس، بلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 184 مليون سهم، تقاسمتها أكثر من 143 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 109 شركات ارتفاعا في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 61 شركة على تراجع.
وكانت أسهم شركات الباحة، تهامه، ساكو، صناعة الورق والبحر الأحمر الأكثر ارتفاعا، أما أسهم شركات بوان، اسمنت العربية، متلايف إيه أي جي العربي، أليانز إس إف، وميدغلف للتأمين فكانت الأكثر انخفاضا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 7.54% و2.16%.
فيما كانت أسهم شركات دار الأركان، الإنماء، كيان السعودية، الراجحي وزين السعودية هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات الراجحي، سابك، الإنماء، دار الأركان والأهلي هي الأكثر نشاطا في القيمة.
كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) امس مرتفعا 128.72 نقطة، ليقفل عند مستوى 3548.31 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 3.2 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 197 ألف سهم تقاسمتها 309 صفقات.
وكانت المرحلة الأولى لضم السوق السعودية لمؤشر “إم إس سي آي” للأسواق الناشئة بدأت في مايو الماضي، حيث دشن المؤشر العالمي تلك المرحلة عبر 30 شركة سعودية، تم إدراجها ضمن مؤشره للأسواق الناشئة، فيما ستكون المرحلة الثانية في 29 أغسطس المقبل.
وكانت “إم إس سي آي”، قررت في يونيو من العام الماضي، ترقية السوق السعودية إلى مرتبة الأسواق الناشئة على خطوتين، الأولى في 29 مايو 2019 والثانية خلال المراجعة الربعية للمؤشر في أغسطس المقبل.
ويترتب على انضمام السعودية إلى مؤشرات الأسهم العالمية كثير من المزايا على مستوى الاقتصاد والسوق المالية، بحسب دراسة مختصصة، من ضمنها التقييم العادل لأسعار الأسهم المنضمة إلى تلك المؤشرات، بالإضافة إلى تحسن ميزان المدفوعات حال دخول الأموال، وتطوير البيئة الاستثمارية والأطر القانونية للسوق المالية.

You might also like