الألمان… ينقرضون

0

برلين- وكالات: قال طبيب ألماني إن اي زيادة لم تحدث في نسبة المواليد الجديدة في ألمانيا، رغم كل التقدم الذي شهدته الرعاية الصحية التي تقدم للحوامل.
ومن المعروف ان عدد السكان يتناقص في المانيا التي تشهد ارتفاعا بعدد المسنين، وقد اثبتت ارقام جديدة صادرة عن مكتب الإحصاءات الاتحادي، العام الماضي، أن عدد السكان ألمانيا يواصل التراجع،فيما يتوقع الخبراء تناقص سكان البلاد بنحو 10 ملايين نسمة بحلول العام 2050.
وعزا رئيس قسم حديثي الولادة في مدينة روستوك(شمال ألمانيا) ديرك أولبرتس ثبات نسبة المواليد في ألمانيا “إلى ارتفاع معدل الأعمار بين النساء اللاتي يلدن للمرة الاولى”.
وقال: “إن هذا المتوسط ارتفع إلى 30 عاما مقارنة بـ 23 عاما في بداية تسعينات القرن الماضي”.
وأوضح الطبيب الألماني بمناسبة مرور 44 عاما على تأسيس الجمعية الألمانية لطب حديثي الولادة والرعاية المركزة لهم أن “خطر حدوث ولادة مبكرة يرتفع للضعف لدى النساء في سن أربعين عاما مقارنة بالنساء في سن 25 عاما”.
وأشار إلى” أن معدل الولادات المبكرة يتراوح حاليا بين 7 و 9 في المئة”.
وتعتبر الولادة مبكرة إذا حدثت قبل إتمام الأسبوع السابع والثلاثين للحمل، غير أنه ليس جميع الأطفال حديثي الولادة يحتاجون لرعاية طبية خاصة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × واحد =