الأمم المتحدة تحذّر من بن لادن جديد في المنطقة

0

نيويورك – وكالات: حذرت الأمم المتحدة، من أن الخطر الكبير المقبل على المنطقة قد يأتي مجدداً من تنظيم “القاعدة”، لكن هذه المرة بقيادة حمزة، نجل زعيم التنظيم السابق أسامة بن لادن.
وورد التحذير الجديد في تقرير قدمته لجنة الخبراء بالأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدولي.
وأثار الخبراء مخاوف كبيرة بشأن “القاعدة”، الذي خبا نجمه وسط الاهتمام الدولي بتنظيم “داعش” وتكتيكاته الوحشية، خصوصاً بعد مقتل الزعيم السابق للتنظيم أسامة بن لادن في العام 2011.
وقالوا “تظهر قيادة القاعدة صبراً ستراتيجياً وتمارس فروعها الإقليمية حكماً تكتيكياً جيداً وتدمج نفسها في القضايا المحلية وتصبح لاعباً”.
وأشاروا إلى أن “القاعدة” لا يزال يمثل شبكة عالمية تظهر المرونة، وأنه أقوى من “داعش” في بعض الأماكن، مثل الصومال واليمن، كما باتت قيادته في إيران أكثر بروزاً.وأكدوا أن هناك أدلة قليلة على وجود تهديد عالمي مباشر من “القاعدة”، لكنهم أضافوا إن “تحسين أساليب القيادة وتعزيز التواصل، ربما يزيد من التهديد بمرور الوقت. وكذلك ميول مناصرين لداعش للانضمام إلى القاعدة، كما ظهر في بعض المناطق”.
وقالوا إن تنظيم “داعش” هزم عسكرياً في العراق، ومعظم سورية، لكنه بدأ في إعادة تجميع نفسه منذ مطلع العام الحالي، وما زال لديه نحو 20 إلى 30 ألف مقاتل في البلدين.
ويأتي التقرير الجديد وسط قلق دولي متنام بشأن الحرب في اليمن، حيث “اكتسب تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية” موطئ قدم، وتحديداً في جنوب اليمن”.
وكان حمزة بن لادن (29 عاماً) الذي قال إنه يريد الثأر لوالده، استمر في الظهور كشخصية قيادية في التنظيم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

20 − 17 =