الأمم المتحدة: لسنا طرفاً في اتفاقات الإجلاء من درعا

0 3

نيويورك – الأناضول: أعلنت الأمم المتحدة أنها “ليست طرفاً” في الاتفاقات المحلية، التي تم بموجبها نقل مئات الأشخاص من محافظة درعا، جنوبي سورية، إلى محافظة إدلب الشمالية.
وقال نائب الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، في مؤتمر صحافي، عقده مساء أول من أمس بمقر المنظمة في نيويورك، إن “الأمم المتحدة، التي لم تكن جزءاً من الاتفاقات المحلية التي أدت إلى عمليات الإجلاء تلك. تؤكد المنظمة أن أي إجلاء للمدنيين يجب أن يكون آمناً وطوعياً، وإلى المقصد الذي يختاره الذين يتم إجلاؤهم”. وأوضح حق أن “من الحتمي أن يتمتع جميع النازحين، من خلال الاتفاقات المحلية، بحق العودة بمجرد أن تسمح الأوضاع بذلك”، مشيراً إلى أن “النازحين شمالاً وصلوا في البداية إلى بلدة قلعة المضيق، في ريف حماة الشمالي، قبل أن ينتقلوا إلى مواقع أخرى”. وأضاف: “الشركاء الإنسانيون على الأرض يستجيبون للاحتياجات الإنسانية لهم”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.