الأمم المتحدة: 38500 شخص نزوحوا من إدلب في سبتمبر

0

جنيف، عواصم- وكالات: كشفت الأمم المتحدة، أمس، أن أكثر من 38 ألفاً و500 شخص اضطروا إلى النزوح في سبتمبر الجاري بسبب “العمليات القتالية” في محافظة إدلب شمال غربي سورية، فيما أعلن المنسق الإنساني الإقليمي لدى المنظمة الدولية بانوس مومتزيس أن المنظمة تستعد لمساعدة 900 ألف شخص.
وذكر مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أن “بين 1 و12 سبتمبر، أفادت المعلومات المتوافرة أن ازدياد العمليات القتالية في شكل كبير والمخاوف من تصعيد جديد، أدّت الى نزوح أكثر من 38 ألفاً و500 شخص”. وتقدّر المنظمة الدولية أن أكثر من 4500 منهم عادوا إلى منازلهم بين 10 و12 سبتمبر الجاري.
وقال مومتزيس: “في الوقت الراهن، وبصفتنا نعمل في المجال الإنساني، ونأمل بتحسّن الوضع، إلا أننا نستعد للأسوأ”. وأضاف: “وضعنا خطة استعداد، ونفكر في تلبية احتياجات ما يصل إلى 900 ألف شخص يمكن أن يفروا، ونأمل ألا يحصل ذلك أبداً”.
وفي سياق متصل، قال مومتزيس إن الأمم المتحدة أرسلت إلى روسيا وتركيا والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، إحداثيات نحو 235 موقعاً يخضع للحماية في محافظة إدلب، من بينها مدارس ومستشفيات، وسط مخاوف من هجوم عسكري كبير.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × خمسة =