الأمومة… دوام كامل!

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
الامومة وظيفة بدوام كامل ومن دون اجازات واذا كنت تعملين بوظيفة ما فانك تعملين لدوامين كاملين وتمر عليك ايام عصيبة قد تعجزين فيها عن عمل اي شيء لان ساعات اليوم المحدودة لا تكفي لانجاز المهام الضرورية المطلوب منك والمجتمع لا يرحم بضغوطه المتعددة عمل بالوظيفة واعمال لا تنتهي في المنزل من تنظيف وطهو ورعاية لذلك وجد الخبراء انه من الضروري ان تتبعي بعض النصائح او الحيل التي تساعدك على تقليل مستوى الاجهاد ولكي تنتظم حياتك بصورة صحية.
1 استفيدي بالانترنت
لم يعد مستغرباً الاعتماد الكبير على الانترنت لقضاء كثير من الخدمات المختلفة ومنها اعلانات توصيل طلبات التسوق الغذائية وغيرها الى المنزل فتوفر لك الوقت والجهد ومن ثم تستطعين التسوق وانت في حجرة نومك كما ان استئجار التاكسي او سيارات توصيل الابناء لمدارسهم اصبح وارداً من خلال الانترنت فضلاً عن طلبات الوجبات الغذائية الصحيحة حين لا يسعفك الوقت بدخول المطبخ.
2 وضع روتين سهل
قد يتحول الخروج من المنزل في الصباح الى عبء يوازي تسلق قمة ايفرست خصوصاً في اليوم الذي يعقب عطلة نهاية الاسبوع لذلك يقدم لك الخبراء النصح بان تسهلي روتين الصباح ببعض الخطوات البسيطة التي تنفذينها في الليلة السابقة مثل:
اعداد حقائب الاولاد المدرسية.
اختيار الملابس وتنظيمها بحيث يسهل على الجميع ارتدائها.
وضع الاحذية والحقائب قرب باب الخروج.
وضع الاوراق المهمة الخاصة بك او بزوجك امام مرآة التواليت في غرفة نومك حتى تتذكريها في الصباح.
لا داعي لاستعمال المجفف الكهربائي لشعرك كل يوم والاكتفاء بغسله ليلاً بالشامبو واستعمال الرولات.
3 مساعدات خارجية
يمكنك الاعتماد على تنظيف المنزل اسبوعياً او شهرياً من خلال الوكالات المتخصصة في تنظيف وترتيب الاماكن او المخصص بالعناية بالحدائق وغيرها لتخفيف الاعباء الملقاة على عاتقك كما يمكن الاعتماد على الشركات التي تقدم الاغذية الصحية على ان تقدم لك ولاسرتك بعض الوجبات خلال الاسبوع وكذلك يمكنك الاعتماد على الانترنت اذا احتجت الى عمل بعض الاصلاحات المنزلية المختلفة من كهرباء وسباكة او نجارة كل ذلك يوفر لك الجهد ويخفف من وتيرة القلق والتوتر والاجهاد ويعطيك فرصة لالتقاط الانفاس وتقليل الاعباء.