الأمير: الحرس الوطني رديف للقطاعات الأمنية ومسؤولياته جسيمة سموه زار رئاسة الحرس وتبادل التهاني بالشهر الفضيل مع منتسبيه وأشاد بجهوده في تأمين وحماية المؤسسات الوطنية

0 8

أثبتم أنكم أهلٌ لتحمُّل المسؤولية باقتدار والتصدي للعابثين بأمن البلاد

نقدر توجيهات رئيس الحرس ونائبه ودعمهما لانتهاج الوثيقة الستراتيجية 2020

الرفاعي للأمير: زيارتكم تؤكد ما جُبلت عليه الكويت حاكماً وشعباً من إعلاء الأصالة

الحرس سيُطبق منظومة المؤسسة الذكية وحصلنا على “التميز” في الدفاع الكيماوي

الانضمام عضواً في الاتحاد الدولي لقوات الشرطة والدرك ذات الطابع العسكري في أكتوبر المقبل

جريا على عادته السنوية، قام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد مساء أمس وفي معيته سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء بزيارة الى الرئاسة العامة للحرس الوطني حيث كان في استقبال سموه سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد ووكيل الحرس الوطني الفريق ركن مهندس هاشم الرفاعي وكبار القادة.
وألقى سمو أمير البلاد كلمة بهذه المناسبة هنأ فيها قياديي ومنتسبي الحرس الوطني بالشهر الفضيل، مضيفا “يحظى الحرس الوطني ومنذ تأسيسه بالتقدير والاعتبار فهو رديف مهم للقطاعات الامنية والعسكرية ويتولى مسؤولياته الجسيمة والملقاة على عاتقكم في تأمين وحماية المؤسسات والمنشآت الوطنية لتعزيز امن وسلامة هذه المرافق والتي اثبتم مرارا انكم اهل لتحمل هذه المسؤولية بكل الاقتدار والتصدي لكل من تسول له نفسه العبث او التعدي عليها”.
واود بهذه المناسبة الاشادة بالتوجيهات السديدة لأخينا سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني وبنائبه الشيخ مشعل الاحمد وبما يبذلونه من جهود دائمة لرفع كفاءة الحرس الوطني من خلال توفير كل ما يحتاجه من معدات عسكرية حديثة ودعم لانتهاج منظومة ادارية متقدمة ذات أفق شامل تمثل بالوثيقة الاستراتيجية للحرس الوطني 2020 والهادفة الى الارتقاء بالدور الحيوي للحرس الوطني لحماية وصون أمن الوطن الغالي بالتعاون والتنسيق مع نظرائه بالجيش والشرطة كما لا يفوتنا الاعراب عن تقديرنا للجهود والانشطة البارزة التي يقوم بها الحرس الوطني في اطار مسؤوليته الاجتماعية من خلال اقامة الدورات التعليمية والتدريبية القيمة للشباب الكويتي والحرص على التواصل البناء وتعزيز رسالته النبيلة.
ثم ألقى وكيل الحرس الوطني الفريق هاشم الرفاعي كلمة أكد فيها ان “زيارة سموكم الكريمة للحرس الوطني التي تأتي ضمن زياراتكم في هذا الشهر الكريم للمؤسسات العسكرية والجهات المدنية لتؤكد ما جبلت عليها الكويت حاكما وشعبا من إعلاء قيم عظيمة ومبادئ أصيلة وإن أبناءكم العسكريين ليستلهمون من هذه العادة الطيبة بذل ما في وسعهم من جهود وتضحيات لتحقيق الطموحات والغايات.
وقال إن الحرس الوطني وهو يؤدي مهامه وواجباته الوطنية بقيادته الواعية ورجاله المخلصين ليشهد نقلة نوعية وتطورا مميزا في مختلف المجالات العسكرية فضلا عن دوره المجتمعي الذي بات سمة من سماته ركيزته في ذلك ما رسمه لنفسه من استراتيجيات يطبقها على أرض الواقع من خلال وثيقته الاستراتيجية الخمسية 2020 تحت شعار (الأمن أولاً) التي تنبثق من تصور سموكم لرؤية دولة الكويت 2035.
واستعرض بعضاً من إنجازات الحرس الوطني، لافتا إلى أن الحرس بصدد تطبيق منظومة المؤسسة العسكرية الذكية وذلك من خلال وسائل تكنولوجية حديثة تتعلق بأنظمة وأساليب التدريب الحديثة واختيار المعدات والآليات ليكون على أتم استعداد وجهوزية.
وأضاف: على المستوى الأمني فثمة منظومة أمنية متكاملة لربط جميع المواقع الحيوية التي يتولى الحرس الوطني حمايتها ونبشر سموكم بأن الحرس الوطني قد تسلم مسؤولية حماية القطاع النفطي الأوسط وهو أكبر القطاعات النفطية في الكويت وذلك بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الداخلية لتعزيز وتنسيق التعاون الأمني.
وتابع: فيما يتعلق بتطوير منظومة الدفاع الكيماوي في الحرس الوطني وكما وعدنا سموكم فإن مركز الدفاع الكيماوي والرصد الإشعاعي في الحرس الوطني بات لديه أجهزة وتقنيات عالية أهلته للحصول على “شهادة التميز” باعتبار هذه المنظومة الأولى من نوعها عالميا.
وفيما يتعلق بصقل المهارات العسكرية والأمنية لدى منتسبي الحرس الوطني ليؤدوا واجباتهم ومهامهم بكل ثقة واقتدار لاسيما حماية المنشآت الحيوية في الدولة أكد أن التمارين العملية تعقد لتطبيق المفاهيم النظرية الحديثة وترجمة الدورات والتدريبات على أرض الواقع. وأشار إلى أنه في ظل السعي لتحقيق التعاون والتكامل مع وزارتي الدفاع والداخلية والإدارة العامة للاطفاء فإن ثمة تدريبات وتمارين مشتركة تعقد لصقل هذه المهارات والوقوف على الجاهزية في تنفيذ العمليات القتالية والمساندة كما يؤدي الحرس الوطني دوره في إسناد أجهزة الدولة ذات الطابع الستراتيجي.
وعلى صعيد المشاركات العسكرية أكد الرفاعي أنه وللمرة الأولى وبمشاركة 28 دولة عربية وأجنبية و40 فريقا حقق فريق الحرس الوطني من كتيبة العمليات الخاصة 67 المركز الأول في فعالية الرماية التكتيكية “توب شوت” في بطولة المحارب الدولية العاشرة التي أقيمت في مركز الملك عبدالله الثاني للعمليات الخاصة بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة.
وأعلن أن الحرس بصدد الانضمام عضوا في الاتحاد الدولي لقوات الشرطة والدرك ذات الطابع العسكري (F.I.E.P) الذي يضم جهات مناظرة في (12) دولة شقيقة وصديقة وذلك في شهر أكتوبر المقبل.
وانسجاما مع رؤية سموكم بشأن الاهتمام بالشباب ورعايتهم وانطلاقا من دور الحرس الوطني المجتمعي نفذ الحرس الوطني مبادرته الشبابية “تنمية ووفاء.. لكويت العطاء” في نسختها السادسة تحت شعار “منقذ في كل بيت” واستقطبت إحدى دوراتها مشاركين من ذوي الاحتياجات الخاصة
وفي الختام تم عرض فيلم وثائقي بعنوان “يد تحمي ويد تبني”، ثم تم تقديم هدايا تذكارية لسمو أمير البلاد وسمو ولي العهد بعدها تفضل سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد بالتوقيع على سجل الشرف.
رافق سموه في هذه الزيارة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح وكبار المسؤولين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.