الأمير بحث مع أردوغان هاتفياً المستجدات الإقليمية والدولية سموه استقبل ولي العهد ورئيس الوزراء ووزير الخارجية ومدير منظمة الهجرة

0

سوينغ: نشكر سمو الأمير على دعمه الإنساني للمحتاجين…وبحثنا آفاق التعاون بين “الهجرة” والكويت مستقبلاً

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بقصر السيف، أمس، سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.
كما استقبل سموه، سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.
واستقبل سموه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد والمدير العام للمنظمة الدولية للهجرة ويليام لاسي سوينغ وذلك بمناسبة زيارته للبلاد.
حضر المقابلة نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله.
من جهته، أعرب مدير عام المنظمة الدولية للهجرة وليام سوينغ امس عن الشكر لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد على ما قدمه من دعم ومساعدات انسانية للمحتاجين في مختلف انحاء العالم.
وقال سوينغ عقب لقائه سمو الأمير “لقد تشرفت بلقاء صاحب السمو اليوم (أمس) والذي يأتي في ختام سلسلة من الاجتماعات”، مبينا ان الكويت تعد اكثر دولة خليجية قام بزيارتها.
واوضح ان هذه الزيارة تأتي بمناسبة انتهاء فترة رئاسته للمنظمة، متقدما بالشكر لأمير البلاد وللشعب الكويتي على ما ابدوه من كرم في تقديم العون للملايين من محتاجيها في كل من سورية والعراق واليمن والعديد من الدول الاخرى.
واضاف سوينغ انه تم خلال اللقاء مع سمو الامير بحث افاق التعاون بين المنظمة والكويت مستقبلا.
كما تم التطرق خلال اللقاء الى الاوضاع الراهنة على الساحة الدولية ومن ضمنها الصراعات المسلحة، مشيرا الى انه “لا يبدو انه سيكون لها حل على المديين القصير والمتوسط”.
وفي ختام البيان ذكر سوينغ ان لقاءاته واجتماعاته مع سمو أمير البلاد كانت من أكثر التجارب المرضية التي مر بها منذ أن تولى هذا المنصب قبل عشرة اعوام.
من جهة أخرى، تلقى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد اتصالا هاتفيا مساء أول من أمس من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان جرى خلاله استعراض العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين والقضايا ذات الاهتمام المشترك كما تم بحث آخر المستجدات الاقليمية والدولية، متمنيا لسموه دوام الصحة والعافية ولدولة الكويت وشعبها المزيد من الرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.
وقد أعرب سموه عن خالص تقديره على هذا التواصل الذي يجسد اواصر العلاقات التاريخية والوطيدة بين البلدين الصديقين، راجيا سموه له دوام الصحة والعافية وللجمهورية التركية وشعبها الصديق كل التقدم والازدهار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة × 4 =