توقيع 6 اتفاقيات في مجالات الأمن والتعليم العالي والنقل الجوي والزراعة

الأمير بحث مع رئيس طاجيكستان العلاقات الثنائية وتوسيع أطر التعاون توقيع 6 اتفاقيات في مجالات الأمن والتعليم العالي والنقل الجوي والزراعة

سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ورئيس طاجيكستان امام علي رحمان في جلسة المباحثات

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بقصر بيان أمس الرئيس امام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان الصديقة والوفد الرسمي المرافق له وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد.
هذا وقد عقدت المباحثات الرسمية بين الجانبين وترأس الجانب الكويتي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد وكبار المسؤولين بالدولة وعن الجانب الطاجيكي فخامة الرئيس امام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان الصديقة وكبار المسؤولين في الحكومة الطاجيكية.
وقد صرح نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح أن المباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين وسبل تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات وتوسيع أطر التعاون بين دولة الكويت وجمهورية طاجيكستان الصديقة بما يخدم مصالحهما المشتركة وأهم القضايا ذات الاهتمام المشترك.
مشيرا الى انه ساد المباحثات جو ودي عكس روح التفاهم والصداقة التي تتميز بها العلاقات الطيبة بين البلدين في خطوة تجسد رغبة الجانبين في تعزيز التعاون القائم بينهما في المجالات كافة.

اتفاقيات
وبحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد والرئيس امام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان الصديقة وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد تم بقصر بيان أمس التوقيع على اتفاقيات بين الكويت وجمهورية طاجيكستان الصديقة على 6 اتفاقيات تضمنت مذكرة تفاهم بين حكومة الكويت وحكومة جمهورية طاجيسكتان بشأن المشاورات الثنائية السياسية بين وزارتي خارجية البلدين.
واتفاقية بشأن التعاون في المجال الأمني ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.
واتفاقية النقل الجوي ومذكرة تفاهم للتعاون في المجال الزراعي ومذكرة تفاهم بين الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وحكومة جمهورية طاجيكستان.
الى ذلك اقام سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد مأدبة غداء على شرف الرئيس امام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان الصديقة والوفد الرسمي المرافق له وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد.
وكان الرئيس امام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان الصديقة وصل الى البلاد والوفد الرسمي المرافق له في زيارة رسمية للبلاد تستغرق ثلاثة أيام يجري خلالها مباحثات رسمية مع سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
وكان على رأس مستقبليه على أرض المطار سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية وزير النفط بالوكالة أنس الصالح وكبار المسؤولين بالدولة وكبار القادة في الجيش والشرطة والحرس الوطني.
وتشكلت بعثة الشرف المرافقة له من الديوان الأميري برئاسة المستشار بالديوان الأميري محمد ضيف الله شرار.
ويرافق الرئيس الطاجيكي وفد رسمي يضم كلا من وزير الخارجية سراج الدين اصلوف ومساعد الرئيس لشؤون العلاقات الدولية اعظمشاه شريفي ووزير التنمية والاقتصاد والتجارة حكمت الله زاده نعمة الله ووزير النقل شير علي كنجل زاده ووزير المعارف والعلم نور الدين سعيد ووزير الزراعة عزت الله ستاري وعددا من كبار المسؤولين في حكومة جمهورية طاجيكستان الصديقة.

سمو أمير البلاد ورئيس طاجيكستان يحضران توقيع الاتفاقيات بين البلدين

سمو أمير البلاد ورئيس طاجيكستان يحضران توقيع الاتفاقيات بين البلدين