سموه تلقى رسالة من ولي العهد أشاد فيها بحرصه على وحدة الصف

الأمير شكر الجهات المشاركة بالإعداد للقمة: جهودكم مقدرة سموه تلقى رسالة من ولي العهد أشاد فيها بحرصه على وحدة الصف

سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد مستقبلاً وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد

بعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد ببرقيات شكر الى كل من: رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك ووزير شؤون الديوان الاميري الشيخ ناصر صباح الأحمد والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ محمد الخالد ونائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ خالد الجراح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية أنس الصالح ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الاعلام بالوكالة ورئيس اللجنة العليا التنسيقية للمؤتمرات الشيخ محمد العبدالله.
ووزير الصحة د.جمال الحربي عبر فيها سموه عن بالغ شكره وتقديره لكافة الوزارات والجهات الحكومية المشاركة في التحضير والإعداد والترتيب للدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي استضافتها الكويت في الخامس من شهر ديسمبر 2017 على مابذلوه من جهود مقدرة وترتيب متميز وتنظيم عالي المستوى ساهم في انجاح هذه الدورة واظهار الوجه الحضاري للوطن العزيز والمكانة المرموقة التي يستحقها متمنيا سموه للجميع كل التوفيق لخدمة الوطن العزيز ورفع رايته.
وتلقى سمو الأمير رسالة من أخيه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد قال فيها: “يطيب لي أن أرفع إلى مقام سموكم الكريم خالص التحيات وأطيب الأمنيات بمناسبة انعقاد الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي استضافتها أرض الكويت الطيية يوم 5 ديسمبر 2017 م”.
اضاف في هذا المقام لا يسعني وشعبنا الوفي إلا أن نشيد إكبارا وإعزازا وتقديرا بنبل مقصدكم وحرصكم على وحدة الصف وتعزيز أواصرالمحبة والإخاء للوصول إلى الغايات المرجوة وإعادة مسيرة العمل الخليجي المشترك إلى جادة التعاون والمصالحة.
وتوجه سمو ولي العهد إلى المولى عز وجل بخالص الدعوات القلبية أن يهب سمو الأمير العمر المديد متدثرا بالصحة والعافية والسعادة وأن يتحقق ما يصبو إليه من بلوغ السلام والأمان والازدهار.
وبعث سمو الأمير برسالة شكر جوابية لأخيه سمو ولي العهد ضمنها سموه خالص شكره وتقديره على ما عبر عنه سموه من مشاعر طيبة بمناسبة انعقاد الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، مشيدا سموه بالقرارات البناءة التي أسفرت عنها هذه الدورة والتي ستسهم في تعزيز المسيرة المباركة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وتحقيق المزيد مما تنشده دول المجلس من رقي ونماء وازدهار سائلا المولى جل وعلا أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية وأن يوفق الجميع لكل ما فيه خير وخدمة الوطن العزيز ورفع رايته.

تميم بن حمد أبرق شاكراً سمو الأمير:
أشيد بجهودكم المقدرة لتعزيز التعاون

تلقى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد برقية شكر من أخيه سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر الشقيقة .
أعرب فيها عن خالص الشكر والتقدير على الحفاوة والتكريم أثناء مشاركته في أعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وقال أمير قطر: ” أود ان أشيد بجهودكم المقدرة الرامية لتعزيز التعاون والتضامن بين دول المجلس وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في منطقتنا مؤكدا لكم ان قطر لن تألو جهدا في سبيل تحقيق ما فيه خير ومصلحة شعوبنا الخليجية وشعوب أمتينا العربية والإسلامية”.
اضاف:” أسأل الله عز وجل أن يمتعكم دوما بموفور الصحة والعافية وأن يحقق لبلدكم الشقيق ما يتطلع إليه من رفعة وتقدم ورخاء في ظل قيادتكم الحكيمة”.
وبعث سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ببرقية شكر جوابية إلى الشيخ تميم بن حمد .
أعرب فيها سموه عن خالص شكره على ما عبر عنه سموه من طيب المشاعر وصادق الدعاء وعن بالغ تقديره لمشاركة سموه في أعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تكللت بالتوفيق والنجاح سائلا سموه المولى تعالى أن يوفق الجميع لكل ما فيه خير شعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية متمنيا لسموه موفور الصحة ودوام العافية ولدولة قطر الشقيقة وشعبها الكريم كل الرقي والازدهار.

…واستقبل ولي العهد والمحمد والمبارك والخالد

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بقصر بيان صباح أمس سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد. كما استقبل سموه سمو الشيخ ناصر المحمد. واستقبل سموه سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك. كما استقبل سموه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.