الأمير للمبارك: أنت أكبر من الكرسي الرئيس المُكلَّف اعتذر لسموه عن عدم تشكيل الحكومة الجديدة

0 108

خدمت وتحمَّلت البلاوي… كلنا نُجلُّك ونحترمك وخل الأمور تطلع على حقيقتها والناس تشوف

المبارك: احتراماً لثقة سموكم وتقديراً لأهل الكويت عليَّ أولاً أن أثبت براءتي

ما يؤسف له أن الأكاذيب صادرة ممن تربطني به أخوة وصداقة امتدت لأكثر من 40 عاماً

في يوم طويل وحافل بالاحداث والتطورات، ومع انطلاقة المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة، حدث ما كان متوقعا، إذ اعتذر سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، عن عدم تشكيل الحكومة الجديدة، فيما عبر سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد عن أسفه للاعتذار، مؤكدا أن المبارك “اكبر من الكرسي واقوى من كل شيء”.
وكان سمو الأمير قد استقبل المبارك أمس -بحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد- حيث قال سمو الأمير: “على كل حال أولاً يؤسفنا أن تعتذر وفي الوقت نفسه يجب ان تعرف ان انت اكبر من الكرسي واقوى من كل شيء… انت جابر المبارك اللي كلنا نجله ونحترمه، بارك الله فيك، وخل الامور تطلع على حقيقتها خل الناس تشوف”.
ورد المبارك: “ما قدر الله شاء يا طويل العمر، كان هدفي اني اخدم سموك”. ومن ثم قال سمو الامير: “خدمت.. والله خدمت وتحملت البلاوي،جزاك الله خيرا”.
واضاف رئيس الوزراء: “المهم سموك وسمو ولي العهد ان شاء الله هم اللي باقين”.
وكان المبارك قد رفع كتابا الى سمو الامير -بعد صدور الأمر الاميري بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة- قال فيه: “تلقيت بيد التقدير أمر سموكم بتعييني رئيسا لمجلس الوزراء وتكليفي بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وهي ثقة أعتز بها وتعني لي الكثير أرفع لمقام سموكم عنها كل الشكر والتقدير وكم كنت أتمنى تنفيذ أمركم السامي استكمالا للجهود التي بذلت في خدمة الكويت وأهلها”.
واستدرك المبارك قائلا: “إلا أنه -يا صاحب السمو- يحول بيني وبين تنفيذ أمركم السامي ما عجت به وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من افتراءات وادعاءات بها شبهة مساس بذمتي وإخلالي بالقسم العظيم الذي أقسمته مرارا أمام الله ثم أمام سموكم وأمام مجلس الأمة وأهل الكويت جميعا وهي أكاذيب لا صلة لها بالحقيقة صادرة -بكل أسف- من زميل وأخ تربطني به زمالة ورابطة أخوة وصداقة امتدت لأكثر من أربعين عاما، ناهيك عما ينطوي عليه تصرفه من تداعيات بالغة الخطورة على مختلف الأصعدة، لا سيما أننا في دولة القانون والمؤسسات”.
وأضاف: “أما وقد أصبح الأمر بين يدي قضائنا العادل النزيه -الذي يحظى باحترامنا وتقديرنا جميعا-فإنه احتراماً لثقة سموكم وتقديرا لأهل الكويت أجد من الواجب علي أولا أن أثبت براءتي وبراءة ذمتي وما يستلزمه ذلك من أن أرفع لمقام سموكم الاعتذار عن هذا التعيين، ويشهد الله أني طوال مدة خدمتي اجتهدت في بذل قصارى جهدي من أجل النهوض بواجبات منصبي”.
من جهته، قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم: إن “اعتذار المبارك حتى يتم إبراء ساحته أمام القضاء العادل خطوة جديرة بالثناء وسابقة محمودة”. واضاف في تصريح صحافي أمس: “أقدر تماما وأتفهم جيدا اعتذار المبارك، وهي خطوة جديرة بالثناء وسابقة محمودة بأن يعتذر مسؤول في منصب مهم وحساس مثل رئاسة الوزراء عن التكليف لإبراء ساحته أمام القضاء الشامخ العادل”.
وردا على سؤال صحافي حول الإجراءات التي ستتخذ، قال الغانم: “ستكون هناك مشاورات جديدة وتكليف رئيس وزراء جديد، وأتوقع أن تتم دعوتنا غدا أو بعد غد وتجرى المشاورات مع سمو أمير البلاد”.

You might also like