الأمير للمواطنين: الخدمات الصحية والتعليمية لتحقيق رفاهيتكم سموه استقبل المحمد ووفداً من أبناء الجهراء لشكره على بناء المدينة الطبية المتكاملة

0 5

فهد الأمير: زيارة الصين تعبر عن نظرة ثاقبة في بناء مصالح مشتركة وخيرها سيعم الوطن

بحكمتكم رسمتم طريقاً للمودة بين الأشقاء وأسعدتم شعبكم بالمكارم

طلال العنزي: لو أعلم فوق الشكر منزلة أعلى عند الله بالثمن لأهديتك إياها مهذبة

فيصل اللافي: نشكر سمو الأمير ومقدرين مستشعرين ثقل المسؤولية

خضير العنزي: الأمير جنبنا الكثير من الفتن ونعيش عصرالنهضة في الكويت بتكامل البنية التحتية

العريفان: أميرنا أبدى لجميع أنحاء العالم الأعمال الإنسانية

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بقصر بيان، أمس، سمو الشيخ ناصر المحمد .
كما استقبل سموه محافظ الجهراء الفريق أول متقاعد فهد أحمد الأمير وعددا من أهالي منطقة الجهراء.
ودعا سموه ابناءه المواطنين إلى التكاتف ونبذ الفتنة والابتعاد عنها.
وقال لدى استقباله محافظ ووفد «حبوا بعضكم البعض.. ابعدوا عنكم الفتنة.. ابعدوا عنكم الفتنة».
وأضاف سموه عقب الكلمة التي ألقاها محافظ الجهراء وتضمنت أسمى آيات التقدير لتوجيهات سموه بتنفيذ هذا المشروع الحيوي والمهم «لم أفعل أي فضل على الجهراء فأنا ولد الجهراء وأنا من أهل الجهراء لذا شكرا للجميع وعلى كلمة الأخ فهد والشاعر كثر الله خيره ويسعدني ويشرفني أن أشكر كل من شرفني وشكرني على المشروع».
وأوضح سموه أن إتمام هذا المشروع جاء ضمن «الحقوق المفروضة علينا للاهتمام بصحة أهل الكويت وتعليم أبنائها وتحقيق رفاهيتهم وهذا مانريده.. وما نريده منكم حبوا بعضكم البعض وابعدوا عنكم الفتنة.. أبعدوا عنكم الفتنة».
و ألقى محافظ الجهراء كلمة خلال اللقاء قال فيها:» يشرفني والأخوة المختارين وأهالي الجهراء الكرام ان نحظى بمقابلة قائدنا وأميرنا متضرعين إلى الله عز وجل أن يكلأكم بواسع رحمته ويمن عليكم بالصحة ودوام العافية».
وأضاف مخاطبا سمو الأمير:» أهالي الجهراء أسوة بشعبكم الوفي نفتخر ونباهي بإنجازاتكم فبالأمس تشرفت الجهراء بحضوركم الكريم لافتتاح المدينة الطبية صرحا طبيا متطورا وعناية بالإنسان وصحته فلكم جزيل الشكر وعظيم الثناء».
و تابع :»على مستوى الوطن توالت الإنجازات الثقافية والعمرانية والصحية والتعليمية وزيادة على ذلك وبحكمتكم وبعد نظركم رسمتم طريقا للمودة والاحترام بين الأشقاء وأسعدتم شعبكم بمكارم قلما يكررها التاريخ كما حقق سموكم الأمن والأمان والحياة المطمئنة الآمنة عدلا ورفاها».
واكد محافظ الجهراء أن «زيارة سمو الأمير لجمهورية الصين وما نتج عن هذه الزيارة من رؤية اقتصادية وأمنية سوف يعم خيرها على الوطن ودول الجوار في نظرة ثاقبة وواقعية في بناء مصالح مشتركة تؤمن بحول الله للأجيال الكويتية استمرارية حياة فاضلة يسعد بها المواطن في مستقبل واعد، مضيفا «نسجد لله تعالى شاكرين وحامدين نعمه التي من أهمها أمير صالح عادل يجتهد في العمل لإسعاد أهله ويحقق الأمن والرفاه لوطنه».
وعقب اللقاء قال الدكتور بدر الحجرف في تصريح «تشرفنا اليوم بزيارة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في قصر بيان لنقدم لسموه أسمى آيات الشكر على المشروع الجبار العظيم في مدينة الجهراء وهو مدينة الجهراء الطبية الذي يعد صرحا عظيما فجئنا لنشكر سموه على هذه البادرة الطيبة ولنتشرف بلقاء سموه».
من جهته، قال المهندس طلال العنزي في تصريح مماثل «تشرفنا هذا الصباح بزيارة سمو الأمير وذلك شكرا وعرفانا لسموه على هذا الإنجاز الكبير الذي رأيناه حقيقة على أرض الواقع بعدما كان حلما».
وأضاف:»مستشفى الجهراء الذي لولا توفيق من الله سبحانه وتعالى ثم برؤية وتوجيهات سمو الأمير لم يكن يرى النور، ابتداء من تبرع سموه السخي بأرضه الخاصة مرورا بأوامره السامية للديوان الأميري لتنفيذ هذا المشروع الجبار وختاما بمتابعة سموه الحثيثة لهذا الإنجاز الكبير الذي تكلل بالنجاح في فترة زمنية قصيرة».
وأكد العنزي أن «هذا إنجاز كبير بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ثم برؤية وتوجيهات صاحب السمو. وأتينا اليوم ممثلين عن أهالي الجهراء شكرا وعرفانا لصاحب السمو. ولو كنت أعلم فوق الشكر منزلة أعلى من الشكر عند الله بالثمن إذا لأهديتك إياها مني مهذبة حذوا على حذو ما أهديت من منن شكرا لصاحب السمو وكلمات الشكر لا توفيه حقه».

شيخنا أمير الإنسانية
من جهته قال فيصل اللافي في تصريح مماثل «جئنا لنشكر سمو أمير البلاد لنعبر عن مشاعرنا.. مشاعر الغبطة والفرح.. ومشاعر الشكر الجزيل لوالدنا وقائد مسيرتنا سمو الأمير على ما قام به سموه من بناء لمدينة طبية متكاملة على أحدث وأجمل طراز وهي مفخرة للكويت وللكويتيين بصفة عامة ولأهل الجهراء بصفة خاصة».
و أضاف «كلمات الشكر مهما صغناها لن تبلغ مقام سموه ولن تصل إلى حفاوته وترحيبه بنا واستقبال سموه لنا هو أكبر تكريم».
وأوضح اللافي:» نعتقد أننا نوصل هذه الرسالة نيابة عن إخواننا وابنائنا وأهلنا في الجهراء لسمو الأمير شاكرين ومقدرين مستشعرين ثقل المسؤولية تجاه هذا الشيء الذي نريد كذلك أن نطوره ونزينه من خلال الاهتمام به ومن خلال كذلك تربية الابناء ليكونوا ضمن الكوادر العاملة فيه سواء أهل الجهراء أو أهل الكويت عموما».
من جانبه، قال مختار منطقة النسيم عبدالعزيز الجعيب في تصريح مماثل «الحمد لله تشرفنا بلقاء سيدي حضرة صاحب السمو أمير الإنسانية. ويشكرونه أهل الجهراء برئاسة المحافظ على ما قام به سموه من أعمال مشاريع كبيرة في الجهراء ومن هذه الأعمال مستشفى الجهراء الجديد الطبي المتكامل من جميع الأشياء الطبية اللي فيه كله».
و أضاف «هذا شيخنا وأميرنا أمير الإنسانية وأعمال سموه خيرية على الدولة كلها وحتى على دول الجوار والحمد لله اننا تشرفنا بلقاء سموه لنعبر عن عظيم الشكرلجميع أعمال سموه الخيرية فسموه دائما سباق لها».
بدوره، قال النائب السابق خضير عقلة العنزي في تصريح مماثل إن «زيارتنا اليوم ضمن وفد من أهل الجهراء جاءت لنشكر سمو أمير البلاد على هذه البادرة الكريمة الطيبة بافتتاح مستشفى الجهراء الجديد».
وأضاف:»الآن نعيش عصر النهضة في الكويت بتكامل البنى التحتية، فهناك مسيرة من العمل التنموي الكبير على مستوى الدولة من شبكة طرق حديثة إلى مستشفيات وإدارات وهيئات»، مبينا «أننا في طور استكمال البنى التحتية لتكون الكويت رائدة في منطقة الخليج ،وتستقبل في ألفيتها 2030 – 2025 — ومركزا ماليا واقتصاديا عالميا في هذه المنطقة وذلك بدعم من تحركات سمو أمير البلاد الكريمة للصين واتفاقيات سموه الكريمة مع الجانب الصيني التي أعتقد بأنها ستسهم في دفع الكويت نحو التقدم والسلام».
وأكد العنزي»هذا البلد بلد السلام.. بلد الخير.. بقيادة الحكيم سمو أمير البلاد ، حفظه الله ورعاه، الذي جنبنا الكثير من الفتن وما نشاهده في الدول الأخرى والأزمات والمنعطفات الموجودة في العالم من
حولنا تعكس حكمة هذا القائد الفريد من نوعه.. هذا القائد الحكيم الذي جنب شعبه وبلده».
من جهته، قال خالد العريفان في تصريح مماثل «تشرفنا هذا اليوم الكريم بمقابلة سمو الأمير أمير الإنسانية.. وأنا أحد أعضاء الوفد الذي جاء من محافظة الجهراء ليقدم الشكر لصاحب السمو على افتتاح سموه المجمع الصحي بالجهراء وهذا ليس بغريب على أميرنا.. فأميرنا أبدى لجميع أنحاء العالم الأعمال الإنسانية واللي نقوله احنا حسب رغبة أهالي الجهراء بإعطاء اسم المستشفى مستشفى الشيخ صباح الأحمد تشريفا لنا نحن كأهل الجهراء ونتمنى التوفيق لأميرنا ولشعبنا ولحكومتنا الرشيدة التوفيق».
حضر المقابلة نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.