الأمير: نقدر تفانيكم وإخلاصكم في أداء واجباتكم بكل مهنية الإطفاء والشرطة والجيش والحرس الوطني أخمدوا حريق ميناء عبدالله

0 68

الصالح: تفعيل خطة الطوارئ للدفاع المدني… و”الإطفاء” في حالة تأهب قصوى

العميد الأمير لـ”سياسة “: إنقاذ نحو
3 آلاف مركبة عبر إبعادها عن موقع الحريق

الشرطة شاركت بعمليات الإخماد بطائرات تحمل كل منها 3 آلاف غالون

كتب – منيف نايف :

بعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقيات شكر إلى رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي وإلى نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ أحمد المنصور والفريق مدير عام الإدارة العامة للاطفاء خالد المكراد أعرب فيها سموه عن بالغ شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي بذلها رجال الإطفاء ورجال الشرطة والجيش والحرس الوطني للسيطرة وإخماد الحريق الذي وقع في إحدى الشركات في غرب ميناء عبدالله، مشيدا بتفانيهم في أداء واجباتهم بكل مهنية وإخلاص سائلا المولى أن يحفظ الوطن العزيز من كل سوء ومكروه ويوفق الجميع لخدمته.
وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ببرقيات مماثلة، أشاد فيها بالجهود الكبيرة التي بذلها رجال الإطفاء ورجال الشرطة والجيش والحرس الوطني للسيطرة وإخماد الحريق الذي وقع في إحدى الشركات في غرب ميناء عبدالله.
من جهتهم، سيطر رجال الاطفاء، امس، على حريق ضخم شب في مستودع للأخشاب غرب ميناء عبد الله تقدر مساحته الإجمالية مليون متر مربع، بمشاركة اطفاء الحرس الوطني والجيش الكويتي والطيران من وزارة الداخلية ونجحوا بانقاذ نحو 3 آلاف سيارة جديدة ودون وقوع اصابات بشرية.
من جهته، اكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية انس الصالح، الذي حضر إلى موقع الحادث، ان مراكز الاطفاء وبمساندة من مراكز الجيش والحرس الوطنبي ونفط الكويت كافحت حريقا ضخما بمخازن غرب ميناء عبدالله، مشيرا الى انه جرى تفعيل خطة الطوارئ العامة للدفاع المدني بقيادة وزارة الداخلية والادارة العامة للإطفاء في حالة تأهب قصوى.
في السياق ذاته، أكد مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام بالادارة العامة للاطفاء العميد خليل الامير ان فرق الاطفاء فور وصولها الى موقع البلاغ شرعت بالسيطرة على الحريق والحيلولة دون انتشار النيران الى سيارات جديدة تقدر بنحو 3 الاف مركبة عبر ابعادها عن من موقع الحريق .
وقال العميد خليل الامير لـ “السياسة” ان فرق الاطفاء سيطرت الحريق بشكل كامل ومن المتوقع اخماده بشكل كامل خلال فترة المساء، لافتا بالوقت نفسه ان وحدة التحقيق ستباشر عملها لمعرفة ملابسات الحريق واسباب اندلاعه بعد اخماده بشكل كامل .
واشار الى ان وزارة الداخلية استخدمت الطيران في عملية اخماد النيران، موضحا ان الطائرة تحمل نحو 3 آلاف غالون وهو مايساعد في مكافحة السنة النيران .
من جهتها، قالت الادارة العامة للإطفاء إن غرفة العمليات فيها تلقت بلاغا في تمام الساعة 7:35 مساء يفيد عن وقوع الحادث.
وأضافت ان رجال الإطفاء عزلوا مستودع الأخشاب عن أكثر من 3000 سيارة جديدة تقريبا وبضائع متنوعة بالإضافة إلى أصباغ وكميات كبيرة من الديزل، مشيرة إلى أن السيطرة على الحريق رغم ان نشوبه في منطقة مكشوفه قدرت مساحتها بمايقارب ثمانية آلاف متر مربع مع وجود الرياح مما صعب عملية مكافحة الحريق التي تمت من دون وقوع أي اصابات بشرية.
وأشرف على إخماد النيران، مدير عام الإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد راكان المكراد وبقيادة نائب المدير العام لقطاع المكافحة اللواء جمال البليهيص.
وفي الجانب ذاته اكد الحرس الوطني عن تقديم الحرس الدعم والاسناد للإدارة العامة للإطفاء في مكافحة الحريق والذي يحتوي على مستودعات واخشاب وسيارات وبضائع .

قياديون في الموقع

حضر الى الموقع وزير الدولة لشؤون الخدمات وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك الحريص ووكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام ومدير عام مؤسسة الموانئ الكويتية الشيخ يوسف العبدالله ومديرعام الهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله الاحمد وعدد من قيادات الجهات العسكرية والإدارة العامة للإطفاء والجهات المشاركة بإخماد الحريق.

لجنة تحقيق عاجلة

كتب- محمد غانم:

أصدر وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة وزير الدولة لشؤون الخدمات السيد مبارك سالم الحريص تعليماته بتشكيل لجنة تحقيق عاجلة عن واقعة اندلاع حريق أراضي مؤسسة الموانئ الكويتية.
وتضم اللجنة كلاً من ادارة الفتوى والتشريع والهيئة العامة للبيئة والادارة العامة للاطفاء للوقوف على أسباب اندلاع الحريق وتقدير الخسائر الناجمة عنه ورفع تقريرها لاتخاذ اللازم.
وأعرب الحريص عن بالغ شكره وجزيل امتنانه لجهود الجهات المشاركة في اخماد الحريق والسيطرة عليه وتكاتف جهود كل من الادارة العامة للاطفاء ووزارة الداخلية والجيش الكويتي والحرس الوطني في سبيل حماية الارواح والممتلكات.

الفريق خالد المكراد والفريق عصام النهام واللواء جمال الصايغ والعميد خليل الامير في موقع الحريق
أحد رجال الإطفاء يكافح النيران
طيران الشرطة مشاركا في عمليات المكافحة
المركبات التي نجت من السنة اللهب
You might also like