الأمير وولي العهد استقبلا وفوداً خليجية معزية بوفاة فريحة الأحمد سموهما تلقيا برقيات واتصالات تعزية من قادة "الخليجي" ومصر والأردن ولبنان وأريتريا

0

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، في ديوان أسرة آل صباح بقصر بيان، أمس، وفودا خليجية ورؤساء البعثات الديبلوماسية المعتمدين لدى الكويت، حيث قدموا واجب العزاء بوفاة المغفور لها الشيخة فريحة الأحمد.
وفي هذا السياق، استقبل سمو الأمير وسمو ولي العهد الممثل الشخصي لأمير قطر الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني والشيخ القعقاع بن حمد والوفد المرافق والممثل الخاص لسلطان عمان قابوس بن سعيد نائب رئيس الوزراء للعلاقات والتعاون الدولي سمو اسعد بن طارق آل سعيد ووزير التنمية الاجتماعية الشيخ محمد بن سعيد الكلباني والوفد المرافق.
كما استقبل سموهما محافظ المحافظة الجنوبية في البحرين الشيخ خليفة بن علي ورئيس الاتحاد البحرني لكرة السلة الشيخ عيسى بن علي والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني .
واستقبل سموهما،وزير التسامح بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان و الوفد المرافق.
كما استقبل سموهما، رؤساء البعثات الديبلوماسية المعتمدين لدى الكويت.
وقدم الجميع لسمو الأمير وسمو ولي العهد واجب العزاء بوفاة المغفور لها الشيخة فريحة الأحمد.
في السياق ذاته، تلقى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد برقيات من أخوانه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن واتصالا هاتفيا من الرئيس المصري للتعزية بوفاة المغفور لها الشيخة فريحة الأحمد.
وفي هذا الإطار، تلقى سمو الأمير برقيات تعزية من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية وملك البحرين حمد بن عيسى ورئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد، وسلطان عمان قابوس بن سعيد، وأمير قطر تميم بن حمد وملك الأردن عبدالله الثاني، ورئيس اريتريا آسياس أفورقي، واتصالا هاتفيا من أخيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عبرو فيها عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم بوفاة المغفور لها الشيخة فريحة الأحمد، سائلين المولى تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته.
وبعث سمو الأميرببرقيات شكر جوابية أعرب فيها سموه عن خالص شكره على ماعبروا عنه من صادق المشاعر والمواساة وخالص الدعاء مبتهلا إلى المولى تعالى أن يحفظهم وأن لا يريهم مكروها بعزيز.
كما تلقى سموه برقيات تعزية من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ورئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان،وولي عهد البحرين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الأمير سلمان بن حمد، ونائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد، ونائب امير قطر الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، ورئيس وزراء لبنان سعد الحريري ومن أعضاء المجلس الأعلى في الإمارات العربية كل من حاكم عجمان الشيخ حمد بن راشد النعيمي وحاكم الشارقة الشيخ سلطان القاسمي وحاكم أم القيوين الشيخ سعود المعلا وحاكم الفجيرة الشيخ حمد الشرقي وحاكم رأس الخيمة الشيخ سعود القاسمي، ومن ولي عهد عجمان الشيخ عمار النعيمي ونائب حاكم عجمان الشيخ ناصر النعيمي ونائب حاكم الشارقة الشيخ أحمد القاسمي، ونائب حاكم الشارقة وولي عهدها الشيخ سلطان القاسمي ونائب حاكم الشارقة الشيخ عبدالله القاسمي، وولي عهد أم القيوين الشيخ راشد المعلا ، وولي عهد الفجيرة الشيخ محمد الشرقي،وولي عهد رأس الخيمة الشيخ محمد القاسمي،ومن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.
وتلقى سموه اتصالا هاتفيا من رئيس التحالف الوطني العراقي ورئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم.
وعبر مرسلو البرقيات والمتصلون عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم بوفاة المغفور لها الشيخة فريحة الأحمد، سائلين المولى تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته.
وقد أعرب سموالأميرعن خالص شكره وتقديره لهم على ما أبدوه من صادق المشاعر والمواساة وخالص الدعاء راجيا لهم دوام الصحة والعافية.
في السياق ذاته، تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد برقيات تعزية من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية ورئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد، ومن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ونائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد، ورئيس وزراء لبنان سعد الحريري، أعربوا فيها عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم بوفاة المغفور لها الشيخة فريحة الأحمد، سائلين المولى جل وعلا أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته.
هذا وقد بعث سموه ببرقيات شكر جوابية ضمنها بالغ شكره على ما عبروا عنه من صادق المشاعر والمواساة وخالص الدعاء، سائلاً المولى تعالى أن يحفظهم وأن لا يريهم مكروهاً بعزيز.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة عشر − تسعة =