الأمير يدعو الشركات الأميركية للمشاركة بتنفيذ المشاريع التنموية سموه استقبل في مقر إقامته بواشنطن وفداً من كبار رؤسائها وأكد العلاقات التاريخية المتميزة التي تربط البلدين

0

الشركات الأميركية المتخصصة في النفط تحوز حصة واسعة من السوق الكويتي

تطوير العلاقة الستراتيجية مع الشركات الأميركية وجعلها شراكة طويلة الأمد

أقررنا تشريعات اقتصادية حديثة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة

دعا سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الشركات الأميركية للمشاركة بتنفيذ المشاريع التنموية والبنى التحتية التي تتضمنها الخطة الانمائية للدولة.
جاء ذلك لدى استقبال سموه في مقر إقامته بواشنطن، أمس، بحضور نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد وفدا من كبار رؤساء الشركات الكبرى بالولايات المتحدة الأميركية.
وأعرب سموه في كلمة له عن سروره بلقاء النخبة من رجال الأعمال الأميركيين وترحيبه بهم في إطار السعي المشترك لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الكويت والشركات الأميركية وتوطيد التعاون الثنائي معها تحقيقا لمصلحة البلدين المشتركة، مشيرا إلى العلاقات التاريخية والمتميزة التي تربط البلدين.
وقال سمو الأمير إن الشركات الأميركية المتخصصة في المجال النفطي تحوز على حصة واسعة من السوق الكويتي، مضيفا إن الكويت تسعى في هذا المجال إلى تطوير هذه العلاقة الستراتيجية وجعلها شراكة طويلة الأمد وبما يوفر للقطاع النفطي المزيد من الخبرات والتكنولوجيا الحديثة وتوسيع مجالات الاستثمار.
وأضاف، إن الكويت أقرت سلة من التشريعات الاقتصادية الحديثة التي تسهم في تسهيل وتطوير بيئة الأعمال واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وذلك من خلال قانون تشجيع الاستثمار المباشر الذي يسمح للمستثمر الأجنبي بتملك 100 في المئة من رأسمال الكيان الاستثماري داخل الكويت، مبينا أن الشركات الأميركية الرائدة التي تعمل في الكويت من خلال هيئة تشجيع الاستثمار المباشر سجلت نجاح العديد من القطاعات والمجالات مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة المتجددة والصناعات وغيرها، معربا عن امله “أن تمهد لمزيد من الاستثمارات المباشرة والشراكات طويلة الأمد”.
حضر اللقاء أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسمو أمير البلاد.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − 5 =