الشهاب رئيسا للمؤقتة وعايض وصالح والنغيشم للعضوية

الأندية تسقط مجلس الفهد في عمومية غير عادية اليوم الشهاب رئيسا للمؤقتة وعايض وصالح والنغيشم للعضوية

قرارات مهمة لعمومية اليوم

كتب-هاني سلامه:
تعقد الاندية المحلية جمعية عمومية غير عادية في السابعة من مساء اليوم بمقر اتحاد كرة القدم للتصويت على الاطاحة بمجلس الادارة المنتخب برئاسة الشيخ طلال الفهد، وتشكيل لجنة خماسية لادارة شؤون الاتحاد في الاشهر الثلاثة المقبلة.
ووجه السالمية الدعوة للاندية لعقد عمومية اليوم، لاستكمال ما بدأته الاندية في عمومية الثلاثاء الماضي، عندما وافقت على تعديل النظام الاساسي، بحيث يسمح للاندية التدخل بتشكيل اللجنة المؤقتة عقب الاطاحة بالمجلس المنتخب، الذي صدر ضده قرارا بالحل، لكنه لايزال معترفا به الى الان من قبل الاتحاد الدولي فيفا، ولايزال يشارك بصفة رسمية في اجتماعات الاتحادين الدولي والاسيوي.
وبموجب التعديلات التي اجريت على النظام الاساسي بموافقة الاغلبية، سيكون بمقدور الاندية اسقاط مجلس الفهد رسميا، حيث جاء نص التعديل على النحو الاتي:. في حالة إيقاف النشاط الرياضي وعدم تمكن مجلس الادارة من ادارة الاتحاد، يستدعي الامر تدخلا تشريعيا يبيح للجمعية العمومية اتخاذ الاجراءات اللازمة لمعالجة هذا الفراغ بإسقاط مجلس الإدارة وتعيين لجنة مؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد لمدة تحددها الجمعية العمومية قابلة للتجديد.
وعلمت «السياسة» ان الاندية المحلية (باستثناء القادسية) كانت على تواصل مستمر في الايام الماضية بشأن الترتيب لعمومية اليوم والتشاور حول الاسماء الخمسة المقترحة لدخول اللجنة المؤقتة، التي سيرأسها ابراهيم الشهاب رئيس النادي العربي الاسبق، وفي العضوية، عبدالله عايض وثامر صالح وابراهيم النغيشم، بينما اعتذر فواز بخيب بعد ترشيح اسمه، كما تم الاتفاق على تجديد الثقة في الامين العام للاتحاد الدكتور محمد خليل.
ويتمثل التحدي المقبل للاندية الحصول على اعتراف دولي للجنة الجديدة من قبل الفيفا، رغم ان الاخير خاطب الاتحاد المنحل مؤخرا، ليحذر من اي خطوة تتم بعيدا عن الشروط الثلاثة التي حددت في السابق لرفع الايقاف، التي تتمثل في اعادة المجلس المنحل وتعديل القوانين المحلية لتتماشى مع الميثاق الاولمبي وسحب القضايا المرفوعة على الهيئات الخارجية، لكن الفيفا لم يعلن صراحة رفضه لاي محاولة تتم عبر الجمعية العمومية، غير ان بعض الاطراف الداخلية سعت خلال الايام الماضية الى ايصال رسائل مباشرة لمسؤولي فيفا لزعم بان التحركات التي تقوم بها الجمعية العمومية في الوقت الراهن بايعاز من طرف ثالث، في اشارة الى الهيئة العامة للرياضة.
وكان نادي القادسية قد اتخذ موقفا سلبيا في القضية، بعدما اصدر ثلاثة بيانات للتأكيد على ان العمومية غير قانونية وان هناك ضغوطات تتعرض لها الاندية من قبل هيئة الرياضة لاجراء تعديلات على النظام الاساسي، كما رفض ممثل النادي في عمومية الثلاثاء الماضي الموافقة على التعديلات، التي اقرها 13 ناديا.