الجمعية العمومية شكّلت لجنة موقتة لإدارة شؤون الاتحاد

الأندية تطيح الفهد … الجمعية العمومية شكّلت لجنة موقتة لإدارة شؤون الاتحاد

ممثلو أندية اتحاد الكرة لدى اجتماعهم في الجمعية العمومية غير العادية

• معرفي: لا نعترف بكتب “فيفا” الممهورة بتوقيع سموره … فرفع الايقاف بيد مجلس الاتحاد وحده

• “فيفا”: لن نعترف بأي قرارات للجمعية العمومية “المزعومة”

كتب ـ هاني سلامة:
أخيرا.. فعلتها الأندية وأطاحت اتحاد الشيخ طلال الفهد، لتبدأ صفحة جديدة في كتاب المواجهة مع خاطفي الرياضة الكويتية في الداخل وداعميهم في “فيفا” واللجنة الأولمبية الدولية؛ إذ قررت الجمعية العمومية التي عقدت ليل أمس باجماع الأصوات اسقاط مجلس الادارة “المنحل”، وتشكيل لجنة موقتة لادارة شؤون الاتحاد لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد، برئاسة ابراهيم الشهاب، تضم في عضويتها كلا من: ابراهيم النغيمش وثامر الصالح ورشيد الرشيد وعمر الشحومي.
ووافقت العمومية، في اجتماعها غير العادي الذي التأم بحضور 13 ناديا، وفي غياب نادي القادسية، على اشهار الكرت الاحمر لمجلس الشيخ طلال الفهد بناء على التعديلات التي اجريت على النظام الاساسي في اجتماع الثلاثاء الماضي، التي تسمح للاندية باتخاذ هذه الخطوة، لمعالجة الفراغ الاداري داخل الاتحاد نظرا لعدم تمكن المجلس الاسبق من ادارة شؤون اللعبة، الى جانب انتهاء عمل اللجنة الموقتة السابقة في 25 اغسطس الماضي.
وستبادر اللجنة الجديدة بمخاطبة “فيفا” من أجل اخطاره بمحضر العمومية التي اقيمت في”اجواء مثالية”، مع التأكيد على عدم تدخل أي “طرف ثالث” في قرار الاندية الاعضاء، وذلك ردا على كتاب الاتحاد الدولي المرسل امس الى سكرتير الاتحاد المنحل سهو السهو الذي ادعى فيه “فيفا” أن قرارت العمومية جاءت بناء على تدخلات من الطرف الثالث في اشارة الى الهيئة العامة للرياضة.
وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد استبق الجمعية العمومية وبعث برسالة أمس إلى الاتحاد الكويتي لكرة القدم على غرار تلك التي أرسلتها اللجنة الأولمبية الدولية في 26 أغسطس الماضي إلى وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان حملت المضمون ذاته وهو التأكيد المسبق على عدم الاعتراف بأي قرارات للجمعية العمومية الطارئة للأندية.
وقال” فيفا” في الرسالة التي وقعتها الأمين العام للإتحاد الدولي لكرة القدم فاطمة سامورا إلى سكرتير عام الاتحاد “المنحل” سهو السهو : “بناء على المعلومات التي لدينا يبدو أن الجمعية العمومية غير العادية المزعومة، قد قررت في اجتماعها تعديل أحكام في النظام الأساسي للاتحاد الكويتي لكرة القدم، والتي من خلالها تمت الدعوة لجمعية عمومية أخرى بتاريخ 6 سبتمبر”.
وأضاف “فيفا”: إننا “لن نعترف بأي قرار أو إجراء يتعارض مع المبادئ المنصوص عليها في المادتين 14 و19 من النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم، التي تلزم كل الاتحادات الأعضاء على إدارة شؤونها بصورة مستقلة ودون تأثير غير مبرر من أطراف ثالثة”.
وأكد أن السبيل الوحيد لرفع الإيقاف المفروض على الاتحاد الكويتي سيكون فقط عبر القيام بتنفيذ شروط الفيفا، وهو ما تم توضيحه مرارا وتكراراً للجهات ذات الصلة.
من جهته، قال رئيس النادي العربي بالوكالة عبدالرزاق معرفي في تصريح صحافي عقب الاجتماع: إن الجمعية العمومية لا تعترف بالكتب الواردة من فيفا والممهورة بتوقيع سكرتيرة الاتحاد السنغالية فاطمة سامورا، موضحا أن رفع تعليق النشاط في يد مجلس فيفا دون غيره.