“الأهلي”يقود صفقة تمويل بـ 480 مليون دولار لصالح “دبي لصناعات الطيران” مدة التسهيلات 4 سنوات تتضمن شرائح تقدمها بنوك تقليدية وإسلامية مع إمكانية زيادتها إلى 800 مليون

0 8

أعلن كونسرتيوم يضم البنك الأهلي الكويتي وبنك أبو ظبي الأول ونور بنك،امس، عن توقيع اتفاقية تسهيلات تمويل لمؤسسة دبي لصناعات الطيران، بقيمة 480 مليون دولار، مع إمكانية زيادتها إلى 800 مليون دولار. وسوف يتم تقديم هذه التسهيلات على شكل قرض متجدد مدته أربع سنوات، وسوف تشتمل على شرائح تمويل من البنوك التقليدية والإسلامية.
تم الترتيب لهذه التسهيلات من خلال قرض مشترك حيث يقوم البنك الأهلي الكويتي بالتنسيق بصفته مدير الترتيب الرئيسي المفوض ومدير مشارك في سجل الاكتتاب لهذه الصفقة، مع بنك أبو ظبي الأول ومقره في دولة الإمارات العربية المتحدة بصفته مدير الترتيب الرئيسي المفوض ومدير مشارك في سجل الاكتتاب ونور بنك بصفته مدير الترتيب الرئيسي المفوض. وسوف يكون بنك أبو ظبي الأول أيضا الوكيل العالمي ووكيل التسهيلات ووكيل الاستثمار، في حين سيكون نور بنك وكيلا للهيكلة الإسلامية. وسوف يعزز هذا التمويل عملية شراء الطائرات وقطع غيار المحركات بالإضافة إلى التمويل اللازم قبل عملية التسليم والذي يعتزم المقترض التصرف فيه أو إعادة تمويله. وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة دبي لصناعات الطيران لديها حاليا أسطول يتكون من حوالي 400 طائرة من نوع إرباص و ATR وبوينغ، وتبلغ قيمة هذا الأسطول أكثر من 14 مليار دولار. وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الأهلي الكويتي ميشال العقاد ” إن تسهيلات التمويل لمؤسسة دبي لصناعات الطيران تعتبر من أكبر الصفقات من نوعها حيث تشارك في هذه الصفقة البنوك التقليدية والبنوك الإسلامية، مما يجعلها علامة مميزة في تاريخ صفقات التمويل في المنطقة.”
من جهته، علّق المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لصناعات الطيران فيروز تارابو، قائلا:” يهمنا توقيع هذه الاتفاقية التي تعتبر من أهم الصفقات الإقليمية مع مجموعة البنوك المشاركة بقيادة البنك الأهلي الكويتي وبنك أبوظبي الأول ونور بنك. وتؤكد هذه الصفقة مدى توفر السيولة الإقليمية للأسماء المرموقة التي تتمتع بجودة عالية ومدى قوة امتياز مؤسسة دبي لصناعات الطيران. كما ستساعد هذه التسهيلات الائتمانية على تنويع مصادر تمويلنا وتضيف عنصرا من التسهيلات غير المضمونة لتعزيز وضع السيولة لدينا مما يسهم في زيادة تسهيلاتنا الائتمانية المتجددة غير المضمونة لتصل إلى 1,125 كحد أدنى، وإلى 1,445 مليون دولار كحد أقصى، وهذا يعتمد على مبلغ الالتزام النهائي لهذه التسهيلات. وبشكل أولي اعتبارا من ديسمبر 2017، فإنه في حال سحب هذه التسهيلات بالكامل، واستخدامها لدفع الديون المضمونة، فإن نسبة مؤسسة دبي لصناعات الطيران من الدين غير المضمون سوف تزيد من 26% إلى ما بين 31% و 34%.” ذا وتعتبر مؤسسة دبي لصناعات الطيران من الشركات الرائدة المعروفة في مجال الطيران،وهي واحدة من أكبر شركات تأجير الطائرات في العالم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.