“الأوقاف” تدعو للقنوت في الصلوات لتحويل الأمطار إلى البوادي والآكام مغردون: افتحوا المساجد للإيواء ودرِّبوا الأئمة والمؤذنين على الطوارئ الطبية

0 153

كتب ـ عبدالناصر الأسلمي:

دعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في تعميم لها أئمة المساجد إلى القنوت
في الصلوات والتضرع إلى الله تعالى لتحويل الأمطار الى البوادي والآكام ومنابت الشجر وذلك بعد هطول أمطار الخير بكثرة على البلاد وغرق بعض الشوارع والطرقات.
ونشرت الوزارة التعميم عبر حسابها في “تويتر” حيث انهالت عليها التعليقات المتنوعة، فقال أحد المغردين وهو أستاذ جامعي: “شكرا لوزارة الأوقاف وأرجو منهم فتح المساجد كمراكز إيواء
في حالة الطوارئ وتدريب الأئمة والمؤذنين والملاحظين على الطوارئ الطبية إذا لزم الأمر مع وضع بعض الصيدليات في كل مسجد تساعد في عملية الطوارئ الطبية”.
بدوره فسر إمام في الوزارة المقصود بـ “الآكام” قائلا: إن الآكام هي المواضع المرتفعة كالروابي والجبال، ومثلها “الظِّراب”، وأما بطون الأودية فهي دواخلها والمنخفضات البعيدة عن مساكن الناس، ومنابت الشجر هي المواضع المعدّة للزراعة والحراثة. والمقصود: دعاء الله تعالى أن يصرف المطر عن المدينة وسكانها إلى حيث تنتفع به الناس في الزراعة والسقاية.
المغرد ابوجابر علق هو الآخر قائلا: “إن هناك بعض المساجد اصابها الخرير وذلك بسبب الصيانة غير المجدية لتلك المساجد”، مضيفا: الجميل تطبيق هذه السنن والادعية وتضاف عليها الاخذ بالاسباب الدنيوية من تجديد شبكات الصرف الصحي واستغلال مياه الأمطار كما في الدول المتقدمة حيث لا يتوقف المطر ولا يشعر احد بالخطر.المغردة مزون قالت: إن دول الخليج تغرق مع زخة مطر قليلة، مضيفة: “حسبي
الله على من يأكل الأموال ولا يهتم باحتياج الناس لشبكات صرف المياه”، فيما اكتفى عدد من المغردين بترديد الأدعية بأن بيحفظ الله الكويت وقاطنيها من كل مكروه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.