الأولمبية الدولية ترفع الإيقاف عن الكويت مؤقتا وفي بادرة حسن نية بانتظار نتائج اجتماع المكتب التنفيذي في 4 أكتوبر

0

أسباب الإيقاف لا تزال سارية لا سيما ضرورة حماية الحركة الأولمبية ضد تدخلات الحكومة

على قاعدة “ما ضاع حق وراءه مطالب”.. وفي خطوة تضع الامور في نصابها وتعيد اتحادات وأندية الكويت الرياضية إلى ساحات المنافسة ومنصات التتويج العالمية والاقليمية قرر المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الدولية رفع الايقاف المفروض على الرياضة الكويتية بشكل مؤقت بعد ثلاث سنوات من تعليق النشاط.
وقالت اللجنة في خطابها الى مدير الهيئة العامة للرياضة حمود فليطح: إن الاسباب التي استدعت تعليق عمل اللجنة الاولمبية الكويتية المعترف بها لا تزال سارية وبالتحديد ضرورة حماية الحركة الأولمبية في الكويت ضد التدخلات غير المبررة من الحكومة.
واضافت: رغم ذلك اعترفت (الاولمبية الدولية) بالتطور الذي تم انجازه حتى الآن والنقاشات الايجابية مع حكومة الكويت بهدف تسوية الوضع، لا سيما الاتفاق حول المبادئ الحاكمة لسير عملية التسوية وخطة الطريق الهادفة الى اجراء انتخابات جديدة لكل الاتحادات الرياضية في البلاد بما في ذلك تعهد الحكومة بعدم تعطيل اللجنة الاولمبية الكويتية خلال محاولتها العمل على القيام بمسؤولياتها وواجباتها.
وكشفت اللجنة الدولية أن المكتب التنفيذي سيراجع في اجتماعه المقبل الذي سيعقد في 3 أو 4 اكتوبر وضع (الاولمبية الكويتية) وما تم تحقيقه لتطبيق الاتفاق وخارطة الطريق بالشكل الكامل لتقرير ما اذا كان سيبقي على بادرة حسن النية لنجاح اللجنة.
من جهته، أعرب وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري عن ارتياحه لقرار المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية برفع الإيقاف بشكل مؤقت عن الرياضة الكويتية لحين استكمال خارطة الطريق المتفق عليها بين الطرفين.
وقال الوزير الجبري في بيان صحافي أصدره أمس: إن القرار جاء عقب الاجتماعات المثمرة مع اللجنة الاولمبية الدولية وتفهم المنصفين فيها لاحترام الدستور الكويتي وقوانين الدولة، مشيرا الى ان خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليه تهدف الى توفير الاستقرار للحركة الرياضية في الكويت.
واكد مواصلة العمل واستمرار الجهود والتنسيق الكامل مع اللجنة الأولمبية الدولية لتطبيق جميع ماتم الإتفاق عليه بخارطة الطريق للوصول للهدف المنشود برفع الإيقاف بشكل كامل عن الرياضة الكويتية والانطلاق بها نحو آفاق رحبة ونهضة رياضية حقيقية.
نيابيا ..رأى محمد المطير أنه “بعد اشتراط اللجنة الأولمبية الدولية إعادة مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية التي تم حلها برئاسة الشيخ طلال الفهد، من أجل رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية، وجب على الساعين والمطبلين لتغيير قانون الرياضة الاعتذار على تضليلهم الشعب الكويتي” ـ على حد قوله.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × اثنان =