“الأولمبية” تطلب رفع الإيقاف عن 14 اتحاداً محلياً "السداسية" تبدأ اجتماعاتها اليوم وسط تفاؤل بإنهاء الأزمة الرياضية

0 4

كتب-سطام السهلي:

اصبحت تجربة اتحاد كرة القدم الكويتي في العودة للساحة الدولية مصدر الهام للجنة الاولمبية الدولية لرفع الايقاف عن 14 اتحادا محليا، حيث كشف محضر اجتماع اللجنة الاولمبية الدولية مع وفد هيئة الرياضة في 28 اغسطس الماضي، عن تعهد المنظمة الدولية بمخاطبة الاتحادات الدولية لرفع الايقاف عن الاتحادات المحلية الموقوفة، وتعيين لجان تسوية موقتة، لحين اجراء انتخابات جديدة قبل 31ديسمبر المقبل، اسوة بسيناريو رفع الايقاف نهائيا عن اتحاد الكرة من قبل الفيفا.
وكشف محضر 28 أغسطس، الذي تسلمته الهيئة العامة للرياضة في 6 الجاري، تجاوز الاولمبية الدولية في مناقشاتها مع وفد هيئة الرياضة، نقطة العودة للمربع الاول في الازمة الرياضية، حيث لم تعلق المنظمة الدولية على تمسك الهيئة بعدم تسليم مقر اللجنة الاولمبية المحلية، وكذلك رقم الحساب البنكي، الى جانب التأكيد على اهمية رفع الايقاف عن جميع الاتحادات المحلية من أجل تنفيذ خارطة الطريق.
وحدد محضر اجتماع 28 اغسطس الكثير من ملامح خارطة الطريق، التي سيتم النظر فيها خلال الاجتماع الاول للجنة السداسية الاشرافية في لوزان اليوم، بحضور اعضاء اللجنة، نائب مدير عام اللجنة الاولمبية الدولية الاسباني بيري ميرو، عضو اللجنة الاولمبية الدولية الصربي نيناد لالوفيتش، مدير المجلس الأولمبي الاسيوي حسين المسلم عن “الأولمبية الدولية”، ومدير الهيئة العامة للرياضة الدكتور حمود فليطح، ونائبه الدكتور صقر الملا، والمحامي صالح القحطاني عن “الحكومة الكويتية”.
ومن المقرر ان يتطرق الاجتماع الى النظر في المسائل الرئيسية، واهمها دراسة النظام الاساسي الموحد للاندية، من أجل تنقيحه، والتأكد من توافقه مع الميثاق الاولمبي واللوائح الدولية وكذلك القوانين المحلية، تمهيدا لاعتماده من قبل الجمعيات العمومية بالاندية قبل اجراء الانتخابات الجديدة في موعد اقصاه 31 اكتوبر، وذلك بعد ان سجلت الاندية ملاحظاتها على النظام الاساسي الاسترشادي المرسل من الهيئة العامة للرياضة.
ويمكن للجنة الاشرافية تعيين اشخاص لمراقبة اجراءات الاندية في جمعياتها العمومية المخصصة لاعتماد النظم الاساسية، الى جانب تعيين أشخاص اخرين لمراقبة عملية اعادة فتح الباب لتسوية اوضاع اعضاء الاندية الذين لم يتمكنوا من تسديد اشتراكاتهم في 2015، بناء على طلب من الاولمبية الدولية.
وبخصوص وضع الاتحادات الموقوفة وهي، كرة السلة، الملاكمة، الفروسية، المبارزة، الجمباز، كرة اليد، الجودو، الكراتيه، السكواش، السباحة، تنس الطاولة، التايكوندو، كرة الطائرة، رفع الاثقال، فان الاولمبية الدولية ستخاطب الاتحادات الدولية لهذه اللعبات لطلب رفع الايقاف بشكل موقت، مع منح الاتحادات الدولية صلاحية تشكيل لجان تسوية، كما اوصت الاولمبية بعدم تواجد أي اعضاء يمثلون الحكومة، لتجنب أي تصور لتدخل حكومي في العملية، مع الوضع في الاعتبار ان الحكومة ممثلة باللجنة السداسية التي تشرف على خارطة الطريق، الامر الذي سيفتح الباب امام بعض الاتحادات الدولية والاسيوية المعنية باعادة بعض المسؤولين في الاتحادات المنحلة ضمن لجان التسوية التي ستتكون من ثلاثة الى خمسة اعضاء، علما بان اعضاء اللجان الموقتة سيحق لهم الترشح لخوض الانتخابات بشرط تقدمهم باستقالتهم قبل بدء العملية الانتخابية لتجنب أي تضارب في المصالح.
وكانت الاولمبية الدولية قد اشارت في محضر اجتماع 28 اغسطس الى ان هيئة الرياضة سترسل مقترحات على المادة المتعلقة بالسجن في القوانين المحلية من أجل تعديلها عبر اجراءات دستورية بواسطة البرلمان على ان يتم ذلك قبل نهاية اكتوبر المقبل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.