اللجنة ستدرس التقرير الحكومي لوضع النقاط على الحروف

«الأولويات» تبحث مع الصبيح الأحد إبعاد القياديين المقصرين في الخطة اللجنة ستدرس التقرير الحكومي لوضع النقاط على الحروف

الوزيران العمير والصبيح خلال الاجتماع مع «الأولويات»

كشف مقرر لجنة الأولويات النائب احمد لاري عن مضمون اجتماع اللجنة المقرر ان تعقده الاحد المقبل مع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح وفريق عملها لمناقشة تقرير الحكومة حول الجهات والمسؤولين المقصرين في تنفيذ خطة التنمية.
وقال لاري ان التقرير اعدته الوزيرة بناء على توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، لافتا الى ان الاجتماع مهم وسنضع من خلاله النقاط على الحروف.
واضاف ان هذا التقرير الحكومي مؤشر قوي على جدية الحكومة في احالة اي مسؤول متقاعس عن تنفيذ الخطة التنموية الى المحاسبة بابعاده عن موقع المسؤولية او تحويله الى مستشار في اي مكان آخر مؤكدا انه يعكس
جدية السلطتين في تشجيع العاملين باخلاص واجتهاد وابعاد المقصرين عن مراكز القرار.
من جانب آخر اعلن لاري عن جدول اعمال جلسة 24 و 25 مايو الجاري متضمنة قانون المناقصات والمداولة الثانية لقانون تنظيم الخبرة، والمداولة الثانية لقانون العدد الجائز تجنيسه، والمداولة الأولى لقانون الصيدلة الجديد الذي تتباين بشأنه آراء السلطتين اذا ترى الحكومة السماح بمنح رخص الصيدليات للشركات التي تمارس اعمال الصيدلة دون حاجة
الى تسجيل الرخصة باسم صيدلاني كويتي مقابل اراء نيابية بالابقاء على هذا الشرط واضاف: من الممكن ان يكون على جدول اعمال الجلسة المقبلة قانون البلدية الجديد في حال انهت لجنة المرافق العامة تقريرها بشأنه الخميس المقبل.
وبين ان هناك تعديلات على اللائحة الداخلية، اضافة مادة على قانون المعاقين تقضي بادخال ممثل عن الشباب في عضوية مجلس ادارة هيئة المعاقين ولافتا الى ان هناك تعديلات على قانون مكافحة غسيل الاموال من المحتمل مناقشتها.
نبه الى ان هناك تعديلا مهما قد يناقش في الجلسة المقبلة يرفع السمعة الدولية للكويت في اشارة تعديل قانون العمل الاهلي واضافة مادتين للمساهمة في الحد من تجارة الاقامات وتغليظ العقوبات على صاحب العمل والعامل تصل الى السجن والغرامة عن كل عام يتم استخدامه من قبل تجار الاقامات، كما يساعد في الحد من التلاعب في عقود العمالة الحكومية التي يزيد العاملون فيها عن 6 الاف عامل وتشوبها الشبهات.
واشاد لاري بجهود الوزيرة الصبيح في مكافحة تجارة الاقامات كما اشاد بجهود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد في تسهيل القاء القبض على من يعملون على استغلال العمالة وتراخيص العمالة الوهمية.
وتابع قائلا: هناك احتمالات بان يتقدم بعض النواب بطلب عقد جلسة خاصة لمناقشة اصلاح الاوضاع الرياضية ورفع الايقاف يوم الخميس 26 الجاري.
من ناحية اخرى عبر لاري عن ارتياحه لتصنيف موديز، مبينا ان هذا التصنيف جاء بناء على التوجيهات السالمية لسمو الامير وجهود رئيس واعضاء مجلس الامة واللجنة المالية البرلمانية.