الإبراهيم : “كفو” يهدف إلى إنشاء شبكة بيانات للتعرف على الكفاءات الشابة المشروع يقيم ملتقاه السنوي 9 أكتوبر

0 9

أعلن مشروع “كفو” التابع للديوان الأميري أمس استعداده لإقامة ملتقاه السنوي الثاني في 9 أكتوبر المقبل في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.
وأوضح المشروع في بيان صحافي أن الملتقى الذي سيتم خلاله إطلاق موقع “كفو” بنسخته الجديدة يتضمن ورش عمل وأنشطة، كما سيتم ايضا إطلاق تطبيق “كفو” الجديد.
ونقل البيان عن المستشار في الديوان الأميري رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمشروع الدكتور يوسف الإبراهيم قوله: إن “كفو” يهدف إلى إنشاء شبكة بيانات للتعرف على الكفاءات الشابة في الكويت والتي يطمح أن يستفاد منها في كل قطاعات المجتمع.
وبين المستشار الإبراهيم أن المشروع يهدف أيضا إلى خلق قنوات تواصل بين هذه الكفاءات لتطوير قدراتهم وتعزيز دورهم في تنمية الوطن معربا عن ترحيبه بمشاركة الجميع لإنجاح هذا المشروع الذي يخدم الشباب والمجتمع.
وأضاف أن التركيز في هذا الملتقى سيكون على مجتمعات “كفو” المتمثلة بالعلوم والتكنولوجيا والبيئة والإعلام والثقافة والفنون والأغذية وريادة الأعمال والتعليم والمجتمع الإنساني إضافة إلى مجتمع الرياضة.
وتعد هذه المجتمعات صفحات متخصصة في موقع “كفو” يتابعها المهتمون لمناقشة مواضيع مختلفة في نفس المجال إضافة إلى تبادل المعرفة في مجال تخصصهم أو اهتمامهم.
ومن جانبها قالت المديرة التنفيذية للمشروع الدكتورة فاطمة الموسوي: إنه تم اختيار مرشدي مجتمعات “كفو” وهم مجموعة من الكفاءات المبدعة يتم اختيارهم بناء على خبراتهم وإنجازاتهم. وأضافت الموسوي أن هؤلاء المرشدين يشكلون فرقا مختلفة من المبدعين في مختلف المجالات ويقومون بعمل خطة أنشطة وفعاليات تفيد أعضاء مجتمعهم وبعد ذلك سينفذ فريق “كفو” هذه الخطط لمساعدة المرشدين.وعبرت عن سعادة فريق “كفو” بمشاركة الجميع والتطوع في الملتقى من خلال التقديم على الرابط الموجود في صفحته على “الانستاغرام” مبينة أنه ستتم متابعة المتقدمين من خلال الموقع والتواصل معهم لتأكيد حضورهم بناء على عدد المقاعد المتوفرة.
وستقام في الملتقى أنشطة ومحاضرات مختلفة حسب مجتمعات “كفو” يحاضر فيها أحد الكفاءات المسجلة في الموقع بمشاركة أعضاء المجتمعات ليتم تفعيلها في الموقع والاستفادة من تبادل الخبرات في شتى المجالات كما سيشارك بعض أصحاب المشاريع في عرض منتجاتهم من خلال معرض لبيع المنتجات الوطنية حيث يرحب “كفو” بتشجيع الكفاءات الكويتية الشابة.
ويعد “كفو” المنصة الوطنية الأولى لعرض الكفاءات الشبابية لتسهيل عملية البحث والتواصل والتعاون فيما بينهم حيث يمثل أحد إنجازات وتوصيات المشروع الوطني للشباب “الكويت تسمع” الذي أشرف عليه الديوان الأميري تحقيقا للتوجيهات السامية لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد.
يذكر أن مشروع “كفو” مبادرة من الديوان الأميري بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.