الإدارية تلزم مكتب الشهيد باعتماد مواطن شهيداً وتعويض بـ 15 ألف دينار

0 70

كتب ـ جابر الحمود:

قضت المحكمة الإدارية بالغاء القرار الاداري الصادر من وكيل الديوان الاميري رئيس مجلس امناء مكتب الشهيد المتضمن رفضهم اعتماد مواطن كشهيد، والزمت الجهة الإدرية بتعويض اسرته 15 الف دينار عن الاضرار النفسية التي لحقت بهم جراء هذا الرفض. وتتلخص تفاصيل الدعوى الذي تقدم بها دفاع اسرة المواطن الشهيد المحامي عبدالوهاب بن سلامة، مؤكدا انهم سبق أن اقاموا دعوى ادارية بطلب الزام المدعي عليهما متضامنين بأن يؤديا لهما مبلغ 5001 دينار على سبيل التعويض الموقت عن الاضرار المادية والادبية التي حاقت بهم جراء رفض اعتبار موروثهم المرحوم من الشهداء وانهم تحصلوا على حكم لصالحهم بالزامهما بأداء هذا المبلغ وأن هذا الحكم قد تأيد بموجب الحكم الصادر في الاستئناف كما اصبح باتا بموجب الحكم الصادر في التمييز وانهم قد لحقتهم اضرارا مادية تتمثل في وفاة موروثهم وهو ملاذهم ومظلتهم وسبب رزقهم حال حياته وحرمانهم من التكريم المادي لهم بوصفهم من ابناء الشهداء هذا فضلا عن الاضرار الادبية والمتمثلة فيما عانوه من حزن وحسرة وألم جراء عدم تكريم موروثهم باعتباره من الشهداء. وقالت المحكمة في حيثيات حكمها: إن المدعين اصيبوا بأضرار ادبية تمثلت بالالم والحسرة والايذاء النفسي نتيجة القرار المقضي بالغائه لشعورهم بالبأس من تطبيق القانون على الوجه الصحيح.

You might also like