الإصابات تفتح باب الأزرق أمام الوجوه الجديدة منتخبنا يستأنف تدريباته بعد غدٍ استعداداً لـ " الفراعنة"

0 7

كتب- محمد إبراهيم:

ينتظر الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة الصربي رادي تقرير الجهاز الطبي بشأن الإصابات التي يعاني منها الثلاثي بدر المطوع، فهد العنزي وسلمان عبد الغفور من أجل الوقوف على مدى تعافيهم وإمكانية لحاقهم بالأزرق في رحلة الاستعداد للمباراة المقبلة أمام منتخب مصر في الـ25 من مايو الجاري من عدمه تحسبا لضم وجوه جديدة لتعويض اي غيابات طارئة، وفقا لما أكده الصربي رادي في تصريحه عقب فوز منتخبنا على منافسه فلسطين بهدفين من دون رد في المباراة التي جمعتهما أول أمس على ستاد الكويت في كيفان.
وأكد رادي أن فلسطين منتخب جيد ومنظم ونجح في مبارياته التجريبية الماضية في التعادل مع البحرين والعراق إلى جانب خسارته بصعوبة وبهدف في مواجهة عمان، مؤكدا أهمية الفوز خصوصا أنه يأتي عقب سلسلة من النتائج السلبية.
وبين رادي أن هناك فارقا كبيرا بين ما قدمه الأزرق في مباراتيه السابقتين أمام الأردن والكاميرون والمستوى الذي ظهروا به أمام فلسطين، مستطردا أن اللاعبين يحتاجون للمزيد من الوقت من أجل الظهور بشكل أفضل، مردفا أنهم تدربوا جميعا لمباراة واحدة ومع ذلك نجحوا في تقديم صورة جيدة.
وبين أن برنامج المنتخب في المرحلة المقبلة يسهل حصول اللاعبين على راحة ومن ثمَّ الانخراط في تدريبات اعتيادية قبل الدخول في معسكر مغلق قبل 48 ساعة من المباراة التي تجمعهم بالفراعنة.
من جانبه، أشاد فهد عوض مدير المنتخب بما قدمه اللاعبون أمام فلسطين بغض النظر عن النتيجة، من صناعة فرص واستحواذ على مجريات اللاعب إلى جانب تسجيل الأهداف، مؤكدا أنهم تمكنوا من تقديم كرة جميلة افتقدناها من سنوات.
وأضاف انه كان هناك تخوف من الإرهاق والإصابات، خاصة وان اغلب اللاعبين خاضوا مباريات قبل اللقاء بأيام معدودة لاسيما لاعبي العربي والكويت اللذين خاضوا نهائي كأس الأمير.
وبين أن الأزرق سيبدأ رحلة الاستعداد للمباراة المقبلة التي تجمعهم مع منتخب مصر من خلال حصول اللاعبين على راحة لإعادة الاستشفاء ومن ثم بدء رحلة التدريبات بشكل يومي، مبينا أن هناك تركيزا كبيرا على مباراة الفراعنة لما تمثله من أهمية أمام منتخب كبير سيشارك في كأس العالم بروسيا 2018 ويمتلك لاعبين على مستوى عال، معربا عن أمنياته بأن يواصل الأزرق تطوره من مباراة لأخرى في رحلة الاستعداد للمنافسات المقبلة.
على الجانب الآخر، أكد الجزائري نور الدين ولد علي مدرب فلسطين أن فارق الخبرات صب في مصلحة الازرق ومنحه الافضلية أمام منتخبه الذي هبط في مستواه على فترات خلال مجريات المباراة، مشيرا الى أن الازرق تميز باللعب الجماعي وتفوق في منطقة المناورات وهو ما منحه الافضلية.
من ناحيه أخرى، يعود الازرق للتدريبات بعد غد في السادسة والنصف مساء على ملعب عبد الرحمن البكر باتحاد الكرة ومن المنتظر أن تتواصل التدريبات لثلاثة أيام قبل أن يحصل اللاعبون على راحة في أول يومين من شهر رمضان قبل العودة للتدريبات حتى موعد المباراة، ويسبق التدريب المقبل للمنتخب اجتماعا للجهاز الفني مع اللاعبين لشرح برنامج الإعداد لمباراة الفراعنة التي يوليها أهمية خاصة، مع الكشف عن بعض الجوانب الايجابية والسلبية التي شهدها لقاء فلسطين الأخير.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.