“الإطفاء”: كاشف الدخان المنزلي ضرورة وسعره زهيد ولا يحتاج تمديدات كهربائية عدم الانتباه للإجراءات الوقائية يزيد الحوادث خلال رمضان

0

شدد مدير إدارة العلاقات العامة في الإدارة العامة للإطفاء العقيد خليل الأمير، على أهمية تركيب أجهزة كشف الدخان في المنازل مثل غرف النوم والصالات والممرات وخارج المطبخ علما بأن جهاز كاشف الدخان المنزلي يعمل على بطاريات وليس بحاجة إلى أي تمديدات كهربائية وهو متوافر لدى شركات بيع أنظمة ومعدات الإطفاء وأفرع لوازم العائلة بالجمعيات التعاونية بأسعار رخيصة لا يعادلها ثمن حياة الانسان.
وحذر من الحوادث التي تزداد خلال شهر رمضان المبارك وناشد أولياء الأمور بعدم الانشغال عن الاجراءات الوقائية في منازلهم خصوصاً المطابخ وذلك عن طريق اجراء الصيانة الدورية لها للتأكد من سلامة تمديدات غاز الطبخ وعمل الطباخ بشكل سليم من دون أي تسريب. وقال: إنه يجب التأكد من إغلاق غاز الطبخ بعد استخدامه وتجنب تحميل أجهزة المطبخ مثل الفرن الكهربائي والمايكرويف والثلاجة على نقطة كهرباء واحدة وتنظيف الشفاط والمدخنة باستمرار لازالة الدهون المتراكمة، مع عدم استخدام الشموع لتسخين الطعام تحت الأواني وتركها دون رقابة.
ونوه العقيد الأمير الى بعض حوادث الحرائق التي تحصل بسبب استخدام الفحم للبخور أو لإعداد الشاي والقهوة عند وضعه بالقرب من مصادر سريعة الاشتعال كالقماش أو قطع من الأثاث محذراً من أن هذا التصرف قد يؤدي إلى اندلاع الحرائق، ولابد من التخلص من الفحم بعد الانتهاء منه بطريقة آمنة كوضعه في مغسلة المطبخ بعيداً عن أي مواد قابلة للاشتعال.
وفيما يتعلق بالحوادث الناتجة من عبث الأطفال والأحداث التي تزداد خلال العطلة الصيفية بشكل لافت ناشد العقيد الأمير أولياء الأمور بضرورة توعية الأبناء من مخاطر استخدام الأجهزة الكهربائية بشكل خطأ كالحمل الكهربائي على الموصلات ونقاط التوزيع وضرورة اطفاء الأجهزة الكهربائية بعد استخدامها من المفتاح الرئيسي لقطع التيار الكهربائي عن الجهاز بشكل نهائي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 + 15 =