الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

إعداد – حسين عبدالجليل:

القلب ليس فقط مضخة دماء إنما مركز إدراك وبصيرة يطمئن بذكر الله ويملأ النفس سكينة وأمنا

أقوال المفسرين
يذكر الله تعالى من علامات المؤمنين ان قلوبهم تطمئن بذكر الله فيزول قلقها واضطرابها والذكر من انواع العبادات الاسلامية التي تعتمد على ذكر الله فيما جاء في القرآن والسنة فالصلاة ذكر وقراءة القرآن ذكر والتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل والدعاء ذكر والتفكر في نعم الله وفي كل ما يقضي الى معرفة الله والتقرب اليه ذكر والذكر حياة القلوب يقول صلى الله عليه وسلم: (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت) متفق عليه واذا كانت الصلاة التي هي اعظم العبادات هي عبادة الجوارح فالذكر عبادة القلب.
تذكر الدراسات العلمية ان ذكر الله تكسب الانسان صحة نفسية وبدنية وعقلية وغيرها وهذا ما يوضحه الاعجاز العلمي الاتي:

الاعجاز العلمي:
توصل العلماء الى ان القلب ليس مجرد مضخة تضخ الدم فقط بل له مهام حيوية اخرى نوجزها في النقاط الاتية:
1 – اكتشف العلماء اكثر من 40 الف خلية عصبية معقدة لا تزال مجهولة منها ما يتصل بالقلب وعليه فالقلب يفكر ويعقل ويتذكر ويفهم.
2 – تشير الدراسات التي اجراها معهد رياضيات القلب الاميركي بأن للقلب دورا مهما في عواطف الانسان واحاسيسه وعمليات الادراك والتعلم بل ان للقلب مجالا كهربائيا اقوى من الدماغ بكثير.
3 – تغير دراسات اخرى بأن القلب مسؤول عن توجيه الدماغ وبعض اجهزة الجسم في عملها.
4 – هذه الاكتشافات الجديدة اشار اليها القرآن الكريم منذ اكثر من 1400 سنة في قوله تعالى: (أفلم يسيروا في الارض فتكون لهم قلوب يفقهون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) – سورة الحج/ 46.
5 – نتيجة لكل هذه الدراسات العلمية استنتج العلماء بأن ذكر الله تعالى الذي هو عبادة القلب وحياته وطمأنينته وسكينته.. فوائد كثيرة منها:
– ذكر الله تعالى يخلص الانسان من الاضطرابات النفسية المختلفة.
ذكر الله تعالى افضل وانجح وسيلة للوقاية والعلاج من القلق والتوتر والكآبة وهواجس النفس ومخاوفها.
ذكر الله تعالى يزيد من الثقة بالله تعالى وحسن الظن به مما يعمل على تنشيط مراكز التفكير والعزم والارادة.
– ذكر الله يساعد على التخلص من امراض القلب التي يسببها التوتر والغضب وشدة الانفعال.
يقول رسول الله صلى الله عليه: (ألا وان في الجسد مضغة اذا صلحت صلح الجسد كله واذا فسدت فسد الجسد كله الا وهي القلب) – متفق عليه.
– نعم انه الاعجاز العلمي في القرآن والسنة نور هداية وايمان لكل زمان ومكان.