الإلحاد ينتشر في العراق بسبب الفساد

انتشرت ظاهرة الالحاد في السنوات الأخيرة في العراق، خاصة بين الشباب، وذكرت جريدة “إيلاف” الاليكترونية، في تقرير أن الفساد الحكومي وغلبة التكنولوجيا والأحزاب السياسية الدينية بالتسبب في الظاهرة.
وقدرت صحيفة “وول ستريت” الاميركية نسبة الإلحاد في العراق بنحو 38 في المئة.
وحذر الباحث الاسلامي والمفكر السياسي غالب الشابندر من موجة الحاد بسبب ممارسات أحزاب الإسلام السياسي في السلطة.
وقال “ان العراق يعد أول دولة عربية حاليا من حيث نسبة الملحدين بسبب الاحباط وممارسات احزاب الاسلام السياسي”.
وفيما أكد الكاتب حمدي حامد، أنه ليس ملحدا بل لادينيا، كما أعلن عن هذا منذ خمس سنوات كرد فعل على سلوكيات الاسلام السياسي، أكدت نور شكرلي عدم قناعتها بالاديان وهو ما جعلها تميل نحو الالحاد.
بدوره، أكد كريم عبد الرزاق، أنّ ظهور “داعش” جعل الانسان العراقي يتمسك بشدة بالالحاد والارتداد عن الدين.