الإمارات تفنّد مزاعم تركيا بشأن توقيف متهمين بالتجسس لصالحها ماكرون أزعج أنقرة بلقاء وفد "قسد"

0 54

عواصم – وكالات: فنّد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أمس، مزاعم تركيا باعتقال متهمين بالتجسس لصالح بلاده، منتقداً ومشككاً بمصداقية البعض.
وقال قرقاش عبر “تويتر”، إنه “حين تفقد مصداقيتك لا يصدقك أحد، تتهم وتدعي وتتغير الرواية وتتبدل، ولأنك غير صادق لا يصدقك أحد، في المحصلة من الواضح أن هروبك إلى الأمام من تراجعاتك الداخلية والخارجية يزعزع موقعك ويستفذ رصيدك، وأما كلمتك فلا تؤخذ محمل الجد”.
من جانبه، حذر نائب رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان عبر “تويتر”، من السفر إلى تركيا، حتى “سقوط حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في دولته القمعية”.
وقال: “أمنياً، أضحى المواطن لدول التحالف وجوده في تركيا تهديداً لأمنه الشخصي… نصيحتي ألا يسافروا إلى تركيا أبداً… حتى تسقط حكومة أردوغان ويأتي الله برجل غير عنصري”.
وكان مسؤول تركي رفيع، قال في وقت سابق: إن الأمن التركي أوقف شخصين يشتبه بقيامهما بالتجسس على مواطنين عرب، بمن فيهم معارضين سياسيين مقيمين في تركيا، بتكليف من الإمارات.
بدروها، أمرت محكمة الصلح الجزائية في إسطنبول، بحبس الموقوفين الإثنين على ذمة التحقيق، بتهمتي “التجسس السياسي والعسكري” و”التجسس الدولي”.
من ناحية ثانية، أعلنت وزارة الدفاع التركية أمس، أن أربعة جنود قتلوا أول من أمس، في اشتباكات مع “حزب العمال الكردستاني”، قرب الحدود مع العراق، فيما أصيب ستة آخرون.
على صعيد آخر، انتقدت تركيا بشدة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لاستقباله في وقت سابق وفداً من “قوات سورية الديمقراطية” (قسد).

You might also like