الإمارات: صرف راتب إضافي لموظفي الحكومة ومتقاعديها احتفالاً بمئوية زايد الاتحاد البرلماني الدولي دعا لآليات استباقية ضد الإرهاب

0 6

أبوظبي – وكالات: أمر رئيس الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد، بصرف راتب شهر أساسي لموظفي الحكومة ومتقاعديها من مدنيين وعسكريين، والمستفيدين من خدمات الضمان الاجتماعي.
وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، أمس، أن ذلك يأتي في إطار الاحتفال بمئوية مؤسس دولة الإمارات، الشيخ الراحل زايد آل نهيان التي صادفت يوم أمس، موضحة أن القيمة الإجمالية لهذه المكافأة تبلغ مليارا وستمائة مليون درهم، على أن يتم صرفها قبل عيد الفطر.
وتشمل المكافأة منتسبي الحكومة من مدنيين وعسكريين كافة، بالإضافة للمتقاعدين، وتكون عبارة عن راتب شهر أساسي للموظفين بحد أعلى 50 ألف درهم لكل مستفيد، وحد أدنى خمسة آلاف درهم، وبالنسبة للمتقاعدين يكون الحد الأعلى 50 ألف درهم والحد الأدنى 10 آلاف درهم.
وتشمل التوجيهات أيضا المستفيدين من خدمات الضمان الاجتماعي التي تقدمها الحكومة الاتحادية، ويتم صرف إعانة شهر إضافي لهم.إلى ذلك، أشاد نائب رئيس الامارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، بهذه التوجيهات، قائلا إن “خليفة بن زايد وإخوانه هم امتداد لعطاء زايد طيب الله ثراه”، وأضاف أن “مئوية زايد هي مناسبة تاريخية إماراتية وسيبقى شعب الإمارات وفيا لذكرى زايد ما بقيت الروح تنبض في هذا الشعب الكريم”.
من جانبه، أكد ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد، على أن مئوية زايد هي يوم وطني، وذكرى تاريخية، ومحطة وفاء لمؤسس البلاد وولاء لذكراه وسيرته.
على صعيد آخر، دعت المجموعة الاستشارية البرلمانية الدولية رفيعة المستوى المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف التابعة للاتحاد البرلماني الدولي، إلى تبني آليات استباقية لمواجهة الإرهاب.
وأوصى أعضاء المجموعة، في ختام أعمال اجتماعهم الثاني الذي عقد في أبوظبي على مدى يومين، برئاسة رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، رئيسة المجموعة أمل عبدالله القبيسي، بضرورة تبني مقاربات مبتكرة في مكافحة الإرهاب والتطرف، والتعامل مع الظاهرة وقائياً والتنبؤ بمسارات التطور المحتمل لها على الصعد الفكرية والتنظيمية والحركية، مشددين على أهمية نشر الممارسات الناجحة عالمياً في مجال مكافحة التطرف، وعقد قمة برلمانية عالمية متخصصة، وخطة إنشاء قاعدة بيانات برلمانية للتشريعات والقوانين في مجال مكافحة الإرهاب، وإنشاء منصة إلكترونية تكون بمنزلة منصة لتبادل المعارف والخبرات حول آليات وأدوات مكافحة الإرهاب والتطرف، داعين لضرورة التصدي عالمياً للظروف المجتمعية المسببة للإرهاب والتطرف.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.