الإمارات ومصر تتهمان قطر بدعم الإرهاب وعدم الوفاء بالتزاماتها أبلغتا "العدل الدولية" بحمايتها للمتطرفين

0 122

لاهاي، عواصم – وكالات: اتهمت الإمارات ومصر أمس، قطر، بعدم الوفاء بالتزاماتها.
وأمام محكمة العدل الدولية في لاهاي، التي افتتحت جلسات المرافعات حول الاعتراضات على اختصاص مجلس منظمة الطيران المدني “إيكاو”، للبت في الخلاف السياسي بين رباعي مكافحة الإرهاب السعودية والإمارات ومصر والبحرين، ضد قطر، أكدت سفيرة الإمارات لدى هولندا ممثلة الدولة أمام المحكمة حصة العتيبة، أن الإجراءات التي تم اتخاذها من ضمنها إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات القطرية وتلك المسجلة في قطر من قبل الدول المقاطعة الأربع، “جاء لحماية الأمن الوطني لهذه الدول”.
وأضافت أنها جاءت “ردا على عدم وفاء قطر بالتزاماتها القانونية التي وقعت عليها المتمثلة في اتفاقيات الرياض، ومحاولتها الهروب من تنفيذ التزاماتها الدولية بوقف تمويل الجماعات الإرهابية وإيواء الإرهابيين، واستخدام منصاتها الإعلامية لنشر الأفكار لدعم الإرهاب والتطرف”.
وأشارت العتيبة بعد انتهاء مرافعات اليوم الأول، إلى أن محكمة العدل الدولية ستنظر خلال المرافعات، الحجج والمذكرات القانونية التي سيتم تقديمها من جميع الأطراف خلال الفترة من 2 إلى 6 ديسمبر الجاري.
وأكدت أن الإمارات “تثق بأن محكمة العدل الدولية ستنظر لطبيعة الخلاف، وموضوعية طلبات الاستئناف المقدمة، وسيتخذ القضاة بحكمتهم القرارات الملائمة”. من جانبه، أكد ممثل مصر في محكمة العدل الدولية أمجد عبد الغفار، أن “قرار مصر قطع العلاقات مع الدوحة، جاء بسبب تبني موقف معاد تجاه القاهرة ودعم المنظمات الإرهابية، وعلى رأسها جماعة الإخوان”.
واتهم قطر بـ” توفير ملاذ آمن لجماعة الإخوان، وترويج عقيدة القاعدة وتنظيم داعش، ودعم العمليات الإرهابية في سيناء”، مشيرا إلى أن “القاهرة أوضحت مرارا إصرار قطر على التدخل بالشؤون الداخلية لمصر ودول المنطقة، بطريقة تهدد الأمن القومي العربي”.
وقال إنه “بالرغم من إرادة مصر على الحفاظ على علاقات ودية وخاصة مع الدول العربية الأخرى، إلا أن سلوك قطر ترك مصر دون خيار، إلى أن تقوم باتخاذ تدابير متعلقة بتحليق الطيران منذ 2017، وهذا القرار جاء نتيجة التدخل القطري في الشؤون الداخلية المصرية، ودعمها للمجموعات الإرهابية بغرض زعزعة الاستقرار وقتل أبنائها”.
وتابع أنه “لم تسلم أي دولة من السلوك القطري، وفى 2013 ثار ملايين المصريين ضد حكومة الإخوان، وخلال فترة الاضطرابات أصبحت قناة (مباشر مصر) صوت التشدد وأداة لتأجيج الكراهية والعنف”.

You might also like