الإمساك… مرض طارئ ينذر بالمخاطر التغذية الصحية خير وسيلة للتخلص منه

0

القاهرة – شروق مدحت:

الامساك مرض شائع وأحيانا يصاحبه قلق كبير لأنه قد تكون عرضا لمرض ما، كما يعد الأطفال حديثو الولادة والنساء في فترة الحمل وما بعد الولادة، الأكثر اصابة بهذا المرض.
حول مشكلة الامساك التي تحدث نتيجة بطء حركة تفريغ القولون والأمعاء، أسبابها، نتائجها، طرق علاجها، أجرت «السياسة» هذا التحقيق مع عدد من المتخصصين.
يقول الدكتور مجدي نزيه، أستاذ وحدة التثقيف الغذائي، المعهد القومي للتغذية: يعد الامساك من أكثر المشكلات الشائعة بين الأفراد. ترجع أسباب الاصابة به إلى أسباب فسيولوجية لوجود عيوب خلقية، مشكلات مرضية، تغيير في الهرمونات والأنزيمات، هناك أيضا الأسباب الغذائية وتتمثل في عدم تكامل وتوازن الوجبة، مثل تناول نشويات بصورة كبيرة من دون الخضراوات، الفاكهة، البقوليات، الحبوب الكاملة مثل القمح، العيش البلدي. وقد أكدت الأبحاث أن عدم توزيع الوجبات على مدار اليوم بصورة مثالية يجعل الانسان عرضة للامساك نتيجة حدوث ارتباك في الجهاز الهضمي، لذا يجب الحرص على تنظيم مواعيد ثابتة للاخراج، لتكن صباحا أو بعد تناول الافطار حتى لا يحدث ارتباك قولوني. في حين أكدت أبحاث أخرى أن الافراط في تناول الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الدهون، التوابل، مشروبات القهوة السادة، الليمون، الحمص يسبب امساكا، ولكن يمكن علاجه بتناول الحلاوة الطحينية، الزبادي، اللبن الرائب، الخميرة البيرة، التي تعد علاجا فعالا في التخلص من الامساك المزمن اذا تم تناولها ليلا.
ويعاني مرضى البواسير من تلك المشكلة بشكل أكثر خطورة لأن الامساك يعمل على التهابات البواسير، زيادة تضخمها، لذلك عليهم الابتعاد عن تناول البقوليات، والتقليل من الشطة، التوابل، المواد الحريفة، مثل، الزنجبيل والقرنفل، تنظيم الساعة البيولوجية لتفريغ القولون، حتى لا يتحول الامساك إلى شرخ شرجي. لافتا إلى أن التغذية الصحية السليمة، تساعد الأم وطفلها على تجنب الامساك، لذا ينبغي على المرضعة تدعيم محتويات لبن الطفل بكل المغذيات، مثل، البروتين والكاليسوم، الحرص على تناول ثلاث وجبات يوميا، تناول كوب كبير من اللبن مع وجبة الفطار مضافا اليه ملعقة حلبة مطحونة، تناول طبق سلطة كبير مع الغداء من دون بصل أو ثوم، تناول قطعة من الحلاوة الطحينية مع العشاء.

السلطة الخضراء
يقول الدكتور سعيد شلبي، أستاذ الأمراض الباطنية والكبد، المركز القومي للبحوث: ان التغذية الصحية تعد خط الدفاع الأول في الوقاية من الامساك خصوصا الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الخضار المطبوخ، الحرص على تناول طبق السلطة الخضراء يوميا ليساعد على تليين المعدة، الاكثار من شرب المياه، لأن العرق يعمل على افقاد الجسم السوائل ما يسبب الامساك. مشيرا إلى أن تناول بعض الأغذية بكثرة، مثل، الجوافة، الرمان، التين الشوكي، جميع أنواع المعجنات، تسبب امساكا يصاحبه أعراض جانبية، مثل، حدوث انتفاخ وغازات في البطن مع صداع شديد.
وللتغلب على تلك الأعراض ينبغي الاكثار من تناول البرتقال وعصيره لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف تساعد على تحسين حركة الأمعاء، تناول البطيخ نظرا لأنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف والماء، تناول العنب حيث يضم في مكوناته نسبة عالية من الأحماض العضوية، السكر، السليلوز، كما أنها أغذية ملينة للمعدة، ما يساعد في القضاء على العوامل المسببة للامساك.

فترة الحمل
يشير الدكتور أحمد بهاء، استشاري النساء والتوليد، إلى أن المرآة في فترة الحمل تعاني من الامساك نتيجة تغيير الهرمونات الأنثوية في تلك المرحلة التي تزيد بصورة كبيرة في فترة الحمل، بالتالي تتأثر حركة الأمعاء، كما تعاني في نفس الوقت من ضغط الجنين على الأمعاء الغليظة ما يساعد على زيادة تلك المشكلة فتفقد المرأة شهيتها. لذلك على الحامل الاكثار من الأطعمة والمشروبات التي تلين المعدة مثل الألبان، الخضراوات، الفاكهة، العصائر، تناول الحلبة لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف المقاومة للامساك، اليانسون لأنه ملين طبيعي للمعدة، يقاوم حالة الغثيان التي تعاني منها المرأة في فترة الحمل، كما يجب الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات لدورها في تقليل حركة الأمعاء ما ينتج عنها حدوث الامساك.
وتعاني الكثيرات من الامساك بعد الولادة، ففي حالة الولادة الطبيعية تكون مشكلة الامساك نفسية نتيجة وجود فتح وغرز في المهبل، ما يمنعها من دخول الحمام، كما يؤثر البنج النصفي على حركة الأمعاء بعد الولادة، لذلك يتم وضع المرأة تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة لحين خروج الغازات، بعد ذلك تستطيع أن تمارس حياتها بشكل طبيعي.

تناول السوائل
تقول دكتورة سوزان رجب، اختصاصية طب الأطفال: الامساك من أكثر المشكلات الشائعة بين الأطفال حديثي الولادة بسبب النقص في افراز الغدة الدرقية للطفل، كما أن الطفل حديث الولادة تكون عضلاته ضعيفة والأمعاء لديه لم تعمل بشكل طبيعي لنقص السوائل في جسمه، لذا يجب أن تنتبه الأم جيدا وتتغذى بشكل سليم لأن تغذيتها تنعكس ايجابيا على صحة الطفل، كذلك يجب عليها التركيز على الأطعمة التي تحتوي على ألياف مع الاكثار من تناول السوائل، مثل اليانسون لادرار اللبن.
وينقسم امساك الأطفال إلى نوعين، مؤقت ومزمن، يتم علاج النوع الأول بالرضاعة الطبيعية السليمة، أما الثاني فينبغي استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب، ومن خلال الاحصائيات تبين أن هناك العديد من الأمهات يهملن خوف الطفل من شيء ما، فينتج عن ذلك حدوث اضطرابات في معدته، بعدها يصاب بالامساك. مشيرة إلى أن الأعشاب الطبيعية تلعب دورا مهما في علاج امساك الطفل، من أبرزها «ماء غريب « المكون من شمر، زنجبيل، بابونج، بلسم ليمون حامض، لأن هذه الأعشاب تساعد في تليين المعدة وعلاج الامساك لدى الأطفال خصوصا حديثي الولادة.

الألياف الغذائية
تقول الدكتورة شريفة أبو الفتوح، استشاري التغذية العلاجية: هناك الكثير من الأطعمة التي تساعد على علاج الامساك، أبرزها الشوفان الذي يحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية المعروف عنها قدرتها على تيسير حركة الأمعاء وتنشيط الجهاز الهضمي، خصوصا الكيوي الذي يعد من أكثر أنواع الفاكهة التي تعالجه بسبب ما يحتويه من ألياف قابلة للذوبان وأخرى غير قابلة للذوبان. وهناك أيضا البقوليات التي يساعد الاكثار من تناولها في تيسير عملية الهضم والاخراج والتخلص من الامساك، أيضا تعد الطماطم من أكثر الأطعمة التي تعالجه لاحتوائها على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، نسبة عالية من السوائل على أن يتم تناولها طازجة.
وتتابع: يجب على المرأة بعد فترة الولادة الاكثار من تناول شوربة الخضار التي تعالج الامساك، كما تعمل على زيادة اللبن وعليها أيضا الحفاظ على ممارسة الرياضة يوميا، تناول 3 لترات من الماء لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم، الحصول على قسط كاف من النوم بشكل منتظم، تناول منقوع القراصية على معدة فارغة، تناول نصف كوب من الشوفان مع كوب لبن، قرفة، زبيب، على الافطار لتليين المعدة، والتخلص من الامساك.

التهابات القولون
يشير الدكتور أحمد محمد ابراهيم، استشاري الأمراض الباطنية والسكر، إلى أن بعض مشكلات الجهاز الهضمي تسبب الامساك، مثل التهابات القولون، أمراض المناعة، فقد سوائل الجسم، نقص الوزن، وثمة عقاقير طبية تسبب نفس المشكلة، مثل بعض مضادات الحموضة، بعض أنواع أقراص الحديد، مضادات الاكتئاب، عقاقير علاج الاسهال.
ويقول: يلعب النظام الغذائي دورا مهما في علاج مشكلة الامساك، اذ أن تناول الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات، مثل، الأرز والعيش الأبيض، تساهم في زيادة الامساك، لذلك يجب تناول ثمرة واحدة من البرتقال يوميا للتغلب على الامساك، هناك أيضا الكثير من المشكلات الصحية التي تسبب الامساك، مثل مرض السكر الذي يعمل على تقليل حركة الجهاز الهضمي، قصور الغدة الدرقية، وجود انسداد في القولون، لهذا لابد من الاهتمام بالتغذية السليمة، ممارسة الرياضة، اتباع العادات الصحية السليمة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × 2 =