“الائتمان” يتصدر المؤسسات المستقلة في الحوكمة بالتزام 80.4 % تطبيق قيم الإفصاح والشفافية والحفاظ على المال العام وسيادة القانون والمحاسبة

0 35

أكد بنك الائتمان التزامه التام والكامل بتطبيق مبادئ ومعايير الحوكمة كافة، معربا عن فخره واعتزازه بتصدر المؤسسات الحكومية ذات الميزانيات المستقلة في الالتزام بتطبيق متطلبات مبادئ الحوكمة وفقا لتقرير ديوان المحاسبة بهذا الخصوص، الذي أكد تحقيق “الائتمان” نسبة التزام بلغت 80.4 في المئة.
وشدد “الائتمان” في بيان ، أمس، على سعيه الدائم والمستمر للالتزام بأعلى معايير الحوكمة وتطبيق قيم الإفصاح والشفافية والحفاظ على المال العام وسيادة القانون والمحاسبة والمساءلة والنزاهة والفاعلية والكفاءة، لافتا إلى أن مسيرة الحوكمة فيه، لم تبدأ بالأمس القريب، بل انطلقت منذ وقت طويل، لا سيما مع تولي الإدارة التنفيذية الحالية مهامها، ووضع ستراتيجية شاملة بعنوان “رؤية جديدة لعصر جديد”، إذ كان تطبيق قيم ومفاهيم الحوكمة في صلب تلك الرؤية وبوصلتها.
وأوضح أن “الحوكمة” بالنسبة إلى بنك الائتمان ليست مجرد شعار، ولا كما يتردد، بل نهج ثابت ودائم وأصيل ومتجذر وشعار تضعه كل إدارات وأقسام البنك نصب عينيها، لافتا الى أن العمل جار ومستمر لرفع مستوى الالتزام بمعايير الحوكمة وقواعدها خلال الفترة المقبلة.
من جهة أخرى، دشن بنك الائتمان مشروع موقع الطوارئ والكوارث لحفظ النسخ الاحتياطية للبيانات” وذلك بالتعاون والتنسيق مع شركتي مايكروسوفت و”EMC Dell “العالميتين.
وتطرق إلى أهمية المشروع الذي يضمن استمرار البنك في تقديم الخدمات إلى المواطنين بنفس الكفاءة والفعالية في كل الظروف والأحوال، ومواجهة أي محاولات تخريبية لاختراق أجهزته وشبكات معلوماته، كما شدد على أن كل البيانات والمعلومات تبقى في أيد أمينة ومحوطة بأقصى درجات السر ية، مؤكدا أن بنك الائتمان من أوائل الجهات الحكومية التي لديها موقع للطوارئ و الكوارث عبر السحابة الالكترونية لحفظ النسخ الاحتياطية للبيانات DR ( Site Backup ، ) وأيضا أول جهة في الكويت تستخدم تكنولوجيا (Avamar Backup Cloud Technology).
وأشار المضف إلى أن كلا الإنجازين، كانا ثمرة جهود مخلصة بذلتها كوكبة من الكوادر الشبابية الوطنية وترجمة لخطة عمل مفصلة تم العمل عليها خلال الفترة الماضية، كما أن شباب البنك أثبتوا دائما أنهم أهل للثقة، وكانوا عند حسن الظن بهم، عملاً وعطاءً، وساهموا بدور كبير في النجاح الذي تحقق خلال السنوات الأخيرة.

You might also like