الاتحاد الأوروبي: جمود في مفاوضات انضمام تركيا أنقرة وصفته بالمنافق والمتحيز

0 6

بروكسل – وكالات: اعتبر الاتحاد الأوروبي أن المفاوضات بشأن انضمام تركيا إلى الاتحاد “في نقطة الجمود” حالياً، وأن أنقرة تبتعد أكثر فأكثر عن الانضمام للاتحاد.
وجاء في الوثيقة بشأن آفاق توسيع الاتحاد، الصادرة عن الاتحاد الأوروبي في أعقاب اجتماع وزراء الشؤون الأوروبية للدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد، الذي عقد في لوكسمبورغ، أنه “لا يمكن فتح أو إغلاق أي فصل جديد من ملف المفاوضات، ولا يخطط لأي عمل لتحديث الاتحاد الجمركي بين الاتحاد الأوروبي وتركيا”.
وتتجاوب استنتاجات الاجتماع مع تقرير المفوضية الأوروبية الصادر في أبريل الماضي، الذي استبعد فتح أي فصل جديد في التفاوض بشأن انضمام تركيا إلى الاتحاد.
يشار إلى أن تركيا تعتبر مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ العام 1999، وبدأت المفاوضات بشأن الانضمام في العام 2005، لكنها تعثرت أكثر من مرة بسبب خلافات بين بروكسل وأنقرة بشأن قضايا عدة.
من جهتها، انتقدت تركيا أمس، “نفاق” الاتحاد الاوروبي و”تحيزه” بعد أن أشار إلى أن أنقرة تبتعد عن الانضمام إلى أوروبا.
وردت وزارة الخارجية التركية في بيان، “مرة أخرى أظهر الاتحاد الأوروبي أنه لا يعامل تركيا بشكل منصف أو نزيه”، واصفة استنتاجات الوزراء بأنها “منافقة وغير متماسكة”.
وأضافت إن بيان الوزراء يعكس كذلك “تحيزاً” ضد تركيا.
وقال الوزير التركي لشؤون الاتحاد الأوروبي عمر تشيليك على موقع “تويتر”، إن بيان الوزراء يظهر أن الاتحاد الأوروبي “مرتبك” ويطلق بيانات “تفتقر إلى الرؤية .. ومليئة بالتناقضات”.
من ناحية أخرى، حذر مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية وشؤون أوروبا وآسيا، ويس ميتشل أول من أمس، تركيا من أن شراءها طائرات (أف 35 جوينت سترايك) المقاتلة التي تنتجها “لوكهيد مارتن” معرض للخطر، ما لم تتخل عن خطة لشراء منظومة (أس 400) للدفاع الصاروخي من روسيا.
وقال ميتشل في شهادته أمام مجلس الشيوخ، إنه إذا اشترت تركيا المنظومة فستخضع لعقوبات بموجب مشروع قانون وقعه الرئيس دونالد ترامب الصيف الماضي، المعروف باسم “قانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات، ويسعى إلى معاقبة الشركات التي تتعامل مع صناعة الدفاع الروسية.
وأضاف “نحن واضحون بشأن ذلك تماما، حيازة أس 400 سيؤثر حتماً على فرص التعاون العسكري الصناعي مع الولايات المتحدة، بما في ذلك أف 35”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.