الاتحاد واللاعبون يدعمون استمرار تيتي البرازيلي فرناندينيو يتلقى انتقادات عنصرية وتهديدات بالقتل

0

ريو دي جانيرو (أ ف ب): عرض الاتحاد البرازيلي لكرة القدم على مدرب منتخبه الوطني تيتي البقاء في منصبه لفترة لا تقل عن أربعة أعوام، وذلك على رغم الخروج من الدور ربع النهائي لكأس العالم في روسيا، بحسب تقارير صحافية برازيلية الأول من أمس.
ويتولى تيتي (57 عاما) تدريب المنتخب منذ 2016، وقاد عملية إعادة بنائه بعد النهاية المذلة لمونديال 2014 على أرضه، بالخسارة في نصف النهائي أمام ألمانيا 1-7، ومباراة المركز الثالث ضد هولندا صفر-3. وبحسب صحيفة “أو غلوبو” الواسعة الانتشار، قام رئيس البعثة البرازيلية الى مونديال روسيا روجيرو كابوكلو، والذي سيتولى رئاسة اتحاد اللعبة، بتقديم عرض لتيتي بعد الخسارة أمام بلجيكا، للخوض في “مشروع يمتد لأربعة أعوام على الأقل، كمدرب للمنتخب الوطني”. وأشارت صحيفة “فوليا دي ساو باولو” الى ان المدرب طلب “بعض الوقت” قبل الرد على اقتراح الاتحاد، وذلك لأنه يرغب قبل أي شيء آخر في “التواجد مع عائلته وأخذ بعض الوقت للتفكير”.
وأوضحت “أو غلوبو” ان “تيتي لم يتحدث عن موعد للرد، الا ان الاتحاد البرازيلي لكرة القدم واثق من ان رده سيكون ايجابيا”.
ورفض المدرب، الاجابة بشكل مباشر على أسئلة الصحافيين بشأنه مستقبله، قائلا “ليس هذا هو الوقت المناسب لمناقشة مستقبلي مع المنتخب. بعد أسبوعين، يمكننا تقييم الأمور بدم بارد”.
فيما أعلن الكثير من لاعبي المنتخب البرازيلي لكرة القدم عن دعمهم لاستمرار المدرب تيتي في منصب المدير الفني للفريق رغم الخروج من دور الثمانية.
وقال المدافع جواو ميراندا: “أدى عملا رائعا… قدم بطولة كأس عالم جيدة معنا، ولا يمكننا الحكم على عمل المدرب من مباراة واحدة. أعتقد أنه من الضروري أن يستمر. وبعدها، سيكون المنتخب البرازيلي على الطريق الصحيح”.
وذكرت وسائل الإعلام البرازيلية أمس أن تيتي 57″عاما” يرحب بقبول عقد جديد من الاتحاد البرازيلي للعبة لمدة أربع سنوات.
ويقترب عقد تيتي مع الفريق من نهايته. ولكنه، إذا وقع العقد الجديد ونفذه حتى النهاية، سيصبح ثالث مدرب فقط يقود المنتخب البرازيلي في نسختين من بطولات كأس العالم بعد ماريو زاجالو وتيلي سانتانا. وقال ريناتو أوجوستو، الذي سجل الهدف الوحيد للفريق في المباراة التي خسرها 1 / 2 أمام نظيره البلجيكي في دور الثمانية،: “أفضل دائما منح الوقت للمدرب خاصة مع المنتخب الوطني… إنه (تيتي) والفريق قدموا عملاً رائعاً ويجب استمراره مع الفريق”.
وقال جابرييل جيسوس مهاجم المنتخب البرازيلي: “في كأس العالم، تتعرض دائما للمساءلة إذا لم تحقق الفوز… ولكننا جميعا نعلم أهمية تيتي وكيف أحدث هذا المدرب طفرة في مستوى الفريق”.
وأضاف: “من وجهة نظري، وكذلك من وجهة نظر المشجعين، يجب أن يستمر تيتي”.
من ناحية اخرى تعرض لاعب المنتخب فرناندينيو وعدد من أفراد عائلته، لاهانات عنصرية وتهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل، على خلفية الهدف الذي سجله خطأ في مرمى المنتخب لصالح منافسه البلجيكي في ربع نهائي كأس العالم الجمعة. وافتتح فرناندينيو التسجيل خطأ في مرمى المنتخب البرازيلي في المباراة التي أقيمت الجمعة في قازان، وانتهت بفوز بلجيكا 2-1. ومنذ ذلك الحين، يواجه فرناندينيو لاعب نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الانكليزي، سلسلة انتقادات حادة ذات طبيعة عنصرية من مستخدمين لمواقع التواصل، وصلت الى حد وصفه بـ “القرد” والتهديد بقتله.
كما تلقت زوجته عبر حسابها الخاص على انستاغرام، رسائل تتضمن شتائم، وتتهم زوجها بـ “تخريب كل شيء”، في حين اضطرت والدته الى اغلاق حسابها على الموقع نفسه على خلفية التعليقات المسيئة التي تلقتها.في المقابل، دافع الكثير من المستخدمين للموقع عن اللاعب البالغ 33 عاما. كما قام موقع “موندو نيغرو” الالكتروني بنشر صورة للاعب مرفقة برسالة جاء فيها “خسارة البرازيل والهدف في مرمى منتخب بلاده لا يبرر العنصرية. لا شيء يبرر العنصرية. نحن معك فرناندينيو”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة + 13 =