“الاستئناف” برأت مواطنين من التزوير في الجنسية الكويتية

0 104

أيدت محكمة الاستئناف برئاسة المستشار علي الدريع براءة عسكريين في وزارة الدفاع من التزوير في الجنسية الكويتية وقيامهما بإضافة اسميهما في ملف الجنسية تحت اسم مواطن متوفى والاستيلاء على المال العام دون وجه حق.
وتتلخص تفاصيل الواقعة فيما شهد به ضابط مباحث الادارة العامة للجنسية والجوازات ان تحرياته السرية دلت على قيام مواطن والذي انقضت الدعوى الجزائية بحقه لوفاته عام 2013 بالاتفاق مع والدي المتهم والاول والثاني واللذين سقطت الدعوى الجزائية بحقهما لمضي المدة على نسب المتهمين اليه كنجلين له مقابل حصوله على مبلغ مالي، وانه قام بتزوير شهادات ميلاد وجنسية وبطاقات مدنية للمتهمين باعتبارهما مواطنين كويتيين وسمي الاول باسم والاخر باسم، وان المتهمين على علم بتزوير تلك المستندات وقاما باستعمالها امام العديد من الجهات الحكومية وفي التعيين بالجيش وقاما بتزوير العديد من المحررات الرسمية واستوليا على مبالغ نقدية من الجيش والهيئة العامة للرعاية السكنية بدون وجه حق وبمواجهتهما اقرا بارتكابهما للواقعة.
وحضر المحامي علي الواوان عن المتهمين، مؤكدا ان اوراق الدعوى خلت من الدليل الذي يؤكد ان المتهمين غير كويتي الجنسية، وخلت من اية وثيقة أو مستند يؤكد ان المتهم الاول سوري الجنسية والثاني من فئة المقيمين بصورة غير شرعية وهو ما حثت النيابة العامة على ارفاقه بالاوراق من ضمن البنود التي نص عليها قرارها.
وقالت المحكمة في حيثيات حكمها: انها لا تطمئن لاقرار المتهمين امام ضابط المباحث بارتكابهما للواقعة وذلك لعدم مطابقة ذلك الاقرار على فرض الاخذ به للحقيقة والواقع الذي لايمكن نفيها الا بأدلة قاطعة بان المتهمين كويتيا الجنسية وكان يقتضي على سلطة الادعاء تقوية الدليل بهذا الجانب قبل تقديم المتهمين للمحاكمة الجزائية.

You might also like