أول يونيو لنظر قضية الرجعان

الاستئناف تؤجل «خلية العبدلي» إلى 25 الجاري لاستكمال المرافعة أول يونيو لنظر قضية الرجعان

استمعت الدائرة الجزائية السابعة بمحكمة الاستئناف أمس برئاسة المستشار عبد الرحمن الدارمي وعضوية المستشارين حسن الشمري وعاصم الغايش وأمانة سر فارس القضاب لدفاع عدد من المتهمين في قضية أمن الدولة رقم 302/2016 المعروفة بقضية «خلية العبدلي». وقد أجلت المحكمة الدعوى لجلسة 26 مايو الجاري لاستكمال المرافعة.
وخلال الجلسة ترافع المحامي خالد الشطي عن موكله فدفع ببطلان تفتيش مسكن المتهم الأول ليلاً بغير مقتضى مما يبطل كافة الإجراءات الممتدة.
ودفع الشطي ببطلان تفتيش وضبط المتهم الأول بما يوجب بطلان ضبط وتفتيش كافة المتهمين ولا يقتصر البطلان على الإجراء نفسه بل يمتد إليهم جميعاً. وأضاف: جمع الأسلحة أثناء فترة الاحتلال العراقي الصدامي لا يمكن أن يكون عملاً تخابرياً ضد دولة محتلة فالمنطق يرفض هذه الوقائع والاتهامات.
وزاد الشطي: إن رواية جلب المتفجرات من إيران لا أساس لها في أوراق القضية. فهي قصة خيالية لا يصدقها عقل ولا منطق. ودفع الشطي ببطلان الحكم المستأنف في شأن تهمة الرشوة من دولة أجنبية لعدم توافر موضوع السلوك الإجرامي وهو «العطية» أو «الوعد بها».
من جهة اخرى حددت الدائرة الجزائية السابعة بمحكمة الاستئناف برئاسة المستشار عبد الرحمن الدارمي وأمانة سر فارس القضاب جلسة الأول من يونيو المقبل لنظر الاستئناف المرفوع من يعقوب المزيني في القضية المتهم فيها المزيني وفهد الرجعان بالإضرار بالمال العام.٫