“الاستثناءات” والأخطاء تجمد الإحالة للتقاعد في “التربية”

رغم توقيع وزير التربية وزير التعليم العالي د.محمد الفارس قرارات إحالة من بلغت خدمته 30 عاما إلى التقاعد في يوليو المقبل، إلا أن وسائل العرقلة نجحت في تجميدها، والتوجه نحو استثناء مديري الشؤون التعليمية والموجهين الاوائل وموجهي العموم من التقاعد هذا العام والتمديد لهم لمدة سنة.
في هذا السياق، كشفت مصادر تربوية رفيعة المستوى لـ “السياسة” عن سحب إعلان التقدم لوظائف مديري الشؤون التعليمية في المناطق بسبب وجود خطأ فيه لأجل غير مسمى، وعدم تقدم بعض مديري الشؤون التعليمية من المحالين للتقاعد بالاستقالة.
أضافت أن “هناك نقصا في عدد الخبرات التي توازي خبرات المحالين للتقاعد”، مبينة أن “التجميد يوقف عجلة الترقي لوظيفة مراقب اضافة الى ايقاف تقديم الاستقالات في المناصب المحالة للتقاعد هذا العام”.
وفيما حذرت المصادر من أن ذلك يؤدي إلى “فتح باب التظلمات والتوجه للقضاء من قبل مديري المدارس وغيرهم لطلب استثنائهم”، تساءلت: “من المتسبب في التوجه لوقف قرارات الاحالة خصوصا ان وزير التربية قام بتوقيعها مؤخرا دون استثناءات ومن المستفيد من هذا الاجراء ولماذا لا تعطى فرصة للكفاءات من الشباب لخوض التجربة والترشح لهذه المناصب بشفافية وعدالة؟”.

Print Friendly