نتائجه جيدة تظهر خلال شهر واحد

الاستشفاء البيئي أفضل علاج للصدفية نتائجه جيدة تظهر خلال شهر واحد

مدبولي: خلايا معينة بالجسم تقوم بتهييج الجلد وتصيبه بالصدفية وغالبا ما تأتي في مكان جروح الجسم الملتئمة

قنديل: قابلة للعلاج حسب حالة المرض والبيولوجي أحدث طرق العلاج

هاني الناظر: الاستشفاء البيئي أفضل علاج للصدفية بأنواعها المختلفة وأقلها تكلفة

القاهرة – محمود عطوان:

الصدفية أهم وأخطر الأمراض الجلدية التي يمكن أن يصاب بها الفرد, تصيب 1 الى 3 في المئة من الناس ولها انواع منها البسيط الذي يسهل علاجه بالكورتيزون ومنها أنواع أخرى يستغرق علاجها فترات طويلة أخطرها الصدفية المستعصية. لمزيد من التفاصيل حول المرض وأسبابه وطرق علاجه في التحقيق التالي:
يقول الدكتور محمد مدبولي استشاري الجلدية والتجميل: الصدفية من أكثر الأمراض تعقيداً من ناحية العلاج, فهي تتكاثر بسرعة جداً وتخترق الجلد بأكمله في أربعة أيام وتترك قشوراً في الجلد, وهي بقع حمراء مغطاة بقشور فضية تشبه صدف البحر ولذلك جاءت هذه التسمية, يتم توصيفها حسب المساحة التي تشغلها بالجسم فاذا كانت الاصابة بحجم كف اليد تكون بسيطة جداً أما في حالة اصابة أقل من 2 الى 3 كفوف فتكون بسيطة, وهي تظهر في الكوع أو الركبة أو الرأس وتكون على شكل حبوب بسيطة لا يعيرها المريض أي انتباه, ولكن اذا زادت عن أربعة كفوف أو خمسة فهي تكون صدفية متوسطة وتكون موزعة على الجسم بأكمله, واذا زادت الصدفية الى عشرة كفوف تسمى صدفية شديدة الانتشار وعلاجها يختلف حسب نوعها.
رغم التقدم العلمي الكبير في وسائل تحديد الأمراض وتشخيصها لم يثبت حتى الآن السبب الحقيقي لحدوث المرض, ولكن تحدث الاصابة اذا كان الجسم لديه استعداد للصدفية من خلال خلايا معينة تقوم بتهييج الجلد, والصدفية تأتي في مكان الجروح, ومن الممكن أن تتعارض الصدفية مع أمراض أخرى فيتم أخذ عينة من القشور وتحليلها تحت الميكروسكوب لنري هل هي فطريات أم التهابات أم مرض آخر? وتزداد حالات الاصابة بالمرض في الشتاء. ولها انواع كثيرة أكثرها شيوعاً الصدفية القشرية تليها صدفية الأظافر والمفاصل النقطية والصديدية الاحمرارية. وتعد الصدفية المستعصية من أشرس الانواع وقد تشغل الاصابة بها مساحة كبيرة من الجلد تتراوح بين عشرة الى اثني عشر كفاً ويمكن تحجيم المرض ومقاومته عن طريق الأدوية الحديثة.
ويمكن القول ان هناك أمراضاً بكتيرية وميكروبات يمكن القضاء عليها عن طريق النظافة والاستحمام, ومعروف أن الأمراض الجلدية تستغرق فترات علاج طويلة.

طرق العلاج

يقول الدكتور مصطفى قنديل استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية: الصدفية مرض مناعي غير معد, وما يحصل هو زيادة نشاط الجهاز المناعي بالجلد واسراع عملية تكاثر خلايا البشرة, ما يؤدي لظهور طفح جلدى أحمر مغطي بقشرة سميكة بيضاء, ونجد أن 15- 30 في المئة من المصابين بالمرض يعانون التهاب المفاصل و80 في المئة منهم يعانون تغيرات في الأظافر وتختلف أشكال هذه التغيرات وتؤدي الى تشوهات كبيرة بشكل اليدين أحياناً.
وهي قابلة للعلاج اذا كانت بسيطة فيتم علاجها عن طريق مرهم كورتيزون لكن اذا تم الافراط في استخدامه يؤدي الى تغيرات في الجلد, ولو تم استعماله لفترة طويلة يؤدي الى ضمور في الجلد فيجب أن يكون استعماله تحت اشراف طبي.
والصدفية من الأمراض التي يرتبط فترة علاجها بالمرض نفسه, ونبدأ بالعلاج السهل للصدفية العنيفة مثل العلاج بالفم أو بالحقن وليس مرهم كورتيزون أو العلاج الضوئي لأنها يعالجان الصدفية البسيطة ومن أشهر الأدوية للصدفية العنيفة وأسعارها جيدة الميسوكريكسيد لأنه يعمل على انقسام الخلية ويؤثر على الخلية الأنفوية ومعظم الصدفية تتجاوب معه, واذا لم يتجاوب معه الجسم نلجأ للعلاج البيولوجي.
وهناك الصدفية المنتشرة والصدفية الاحمرارية والقشور الكثيرة والصدفية الصديدية وهذه الأنواع عنيفة ويطول علاجها ولكن بالأدوية الحديثة والتقدم تم التوصل الى أن الصدفية سببها الخلايا الأنفوية وهذه الخلايا تعالج بالسايكلوسبولين.

الاستشفاء البيئي

يرى الأستاذ الدكتور هاني الناظر أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية ورئيس المركز القومي للبحوث سابقاً, أنه يمكن علاج الصدفية بعيداً عن الأدوية والعلاجات المكلفة والتي لا تقضي بصفة نهائية على المرض وقد يكون لها اثار جانبية ويتم ذلك من خلال عوامل طبيعية بدون أدوية وهو ما يعرف بالاستشفاء البيئي وهو أحدث ما تم التوصل اليه في المركز القومي للبحوث خلال عامي 1992-1993م, ويعتبر هذا النوع من العلاج من أفضل طرق علاج الصدفية ونتائجه جيدة وفي فترة قصيرة لا تتعدى شهرا, يتم خلاله وضع برنامج علاجي بمعرفة الطبيب المتخصص وفقاً لحالة المرض وسن المريض.
ويتميز هذا العلاج بانه آمن وليس له أي آثار جانبية ضارة وأسرع في الاستشفاء مهما كانت الحالة المرضية صعبة وأقل في التكاليف عن طرق العلاج الأخرى وخصوصاً العلاج البيولوجي.
لذا ينصح بالعلاج عن طريق الاستشفاء البيئي ومن أهم المناطق في العالم التي تتوافر فيها هذا النوع من العلاج سفاجا والبح¯¯¯¯¯ر الميت وتعتبر سفاجا الأفضل نظرا للكم الهائل من الجزر والشعب المرجانية التي تحيط بها, بما يجعلها تحظى بنسبة ملوحة عالية تستخدم في العلاج بجانب أشعة الشمس فوق البنفسجية التي تسقط على سطح الأرض في تلك المنطقة.