الاسْتِبْدَادُ لا يَسْقُطُ مِن السَّماء حوارات

0 118

د. خالد عايد الجنفاوي

يشير الاستبداد في سياق هذه المقالة إلى أي نوع من الاقوال والسلوكيات السلبية، وبخاصة ما يظهر في التعسف النرجسي ضد الإنسان الآخر الضعيف، وبحسب ما تمليه الأهواء المتقلبة، والرغبات النرجسية للشخص المستبد، ويكشف عنه الاستبداد بكل أنواعه وأشكاله ونكهاته وروائحه الكريهة عن ترسخ عقد نفسية مركبة في الشخصية الاستبدادية تنبع غالباً من وجود عقد نفسية متناهية الصغر، ولكنها مؤثرة للغاية ترسخت فيما سبق في النفس الانسانية المستبدة، ومع مرور الوقت تتحول هذه العقد الاستبدادية إلى ظواهر سلوكية نرجسية علنية للغاية.
ويحاول الشخص المستبد التنفيس عما يشعر به من دونية ونقص وكبت واكتئاب، عن طريق فرض وصايته الفكرية والاخلاقية على من هم حوله، ومن الاسباب الأخرى للاستبداد والطرق المناسبة لمقاومته بعض ما يلي:
-الاستبداد لا يسقط من السماء، ولا يمكن فرضه على الانسان الآخر، ما لم يوجد لديه استعداد نفسي مُسَبَّق تكوّن عبر سنوات أو عقود أو قرون من الانصياع الاختياري للاستعباد النفسي.
-أسوأ أنواع الاستبداد هي الوصاية الاخلاقية والفكرية على أناس ولدتهم أمهاتهم أحراراً.
-يحاول الشخص المُستبد التنفيس عن عقد النقص لديه عن طريق ممارسة التعسّف وجلد من هم أقل منه حظاً في الدنيا.
-من شبّ على ظُلم الآخرين شابَ على عدم النظر إليهم كأفراد أحرار يمتلكون فطرياً الحق في تقرير مصيرهم الشخصي.
-أفضل طريقة لمقاومة الاستبداد الرحيل إلى مكان آخر يقل فيه عدد المستبدين.
-يغلب على المُستبد كراهية النفس ومقتها بشدة وذلك بسبب فقدان الحب الحقيقي في حياة المستبد.
-أدوات الاستبداد هي التضليل والتجهيل والتخدير الفكري للضحايا، حتى يصلوا لدرجة متدنية في جهل حقوقهم ومسؤولياتهم الاخلاقية تجاه أنفسهم.
-نهاية المستبد السقوط في هاوية جنون العظمة، وربما تخيل الألوهيَّة، والعياذ بالله.
-شركاء المستبد شياطين الإنس، ومن يسيرون في بداية رحلات الاستبداد الخاصة بهم.
-أضداد كلمة الاستبداد هي العَدْل ، والقِسْط ، والإقْساط، والإنصاف، والتَسامُحُ، والتزام الحَق، والشَفَقَةُ، والعَدالةُ، والعَدْلُ. “المصدر: المعاني-لكل رسم معنى”.
-طوبى لمن تسامح وأنصف ولازم الحق في بيئة الاستبداد.
كاتب كويتي

You might also like