الاعتزازُ بالنَّفس

د. خالد عايد الجنفاوي

د. خالد عايد الجنفاوي

يشير الاعتزاز بالنفس إلى شعور المرء باحترام كبير لذاته، وما يتسم به من صفات ايجابية، وهو أمر لا يأتي من الآخرين، فالانسان الفخور بذاته والواثق من نفسه لا ينتظر موافقة من هم حوله، أو من يتعامل معهم في حياته الخاصة والعامة لكي يشعر بما يجب على كل إنسان سوي وعاقل أن يشعر به تجاه نفسه، فعزة وكرامة الانسان وتقديره لذاته تأتي من داخله، ولا علاقة لها بوجهات نظر الآخرين أو بانطباعاتهم الشخصية أو بآرائهم، ويستطيع الانسان السوي تحقيق الثقة الكاملة بالنفس وبتقدير الذات بالالتزام بالمبادئ الفكرية والاخلاقية التالية تجاه نفسه:
-يأنف من يعتز ويفتخر بذاته الانسانية عن وضعها في مقامات لا تتناسب مع كرامته وتقديره الحقيقي لذاته.
-يعتز الانسان السوي بنفسه لأنه يُدرك أن من سيفشل في عمل ذلك لن يحترمه الآخرين.
-كلما حرص الانسان السوي على تخليص وتنقية عقله وقلبه من شوائب أفكار وانطباعات وآراء الآخرين تجاه ذاته ارتفع شأنه لدى نفسه.
-الاعتزاز بالنفس مهارة وسمة أخلاقية ونفسيه يتم اكتسابها عن طريق تدريب الانسان لنفسه على الاعتماد الكامل على مهاراته وقدراته الذاتية، وكلما تخلص المرء من الاتكالية بكل أشكالها وأنواعها شعر بقيمة نفسه.
-التشكيك المبالغ بالنفس وبما يستطيع المرء تحقيقه لنفسه في حياته عناوينها التردد المتواصل في اتخاذ القرارات الشخصية والخوف المصطنع من إيذاء مشاعر الآخرين.
– ضعف الثقة بالنفس مرض مُعد ويجب على الانسان السوي عدم الاقتراب من كل شخص يقبل على نفسه المهانة وضعف الثقة بالنفس.
-الانغماس في الإفراط العاطفي والاستسلام الطوعي للحساسية الشعورية المتطرفة وللعفوية المبالغة وللطيبة الزائدة عن الحد أشراك يقع فيها من فقد الثقة بنفسه.
– كلما تطابق التفكير الشخصي مع التفكير الجمعي أدرك الانسان السوي أنه جدير به تغيير طريقة تفكيره لما هو أفضل.
– من يعتز بنفسه لا يتملق ولا يزدلف أو يمدح بلا وجود سبب منطقي، ولا يستعمل المدح الكاذب للتقرُّب من الناس الآخرين.
– كلما قل الكلام وكثر الصمت وتعفف الانسان وامتنع عما لا يليق به زاد اعتزازه بذاته وتقديره لنفسه.
-ألد أعداء الانسان المُعتز بنفسه هم من سيحاولون تقليل ثقته بنفسه وتثبيط عزيمته.
-صادِق نفسك قبل أن تُصادق الآخرين، فمن لا يشعر بالسعادة وبالطمأنينة مع نفسه لن يجدها خارجها.
-الاعتزاز بالنفس جوهر الحياة الانسانية ذات المعاني الحقيقية.

كاتب كويتي
@aljenfawi1969