“الانتقالي الجنوبي” يطالب التحالف بالاعتراف بسلطته

0

عدن – وكالات: أعلن القيادي في “الحراك الجنوبي اليمني” أنور التميمي، أن وصول التعزيزات العسكرية الإماراتية إلى عدن يأتي في إطار الدعم للقوات الجنوبية لمواجهة أي تقدم للحوثيين أو أي قوى أخرى معادية لمشروع التحالف العربي.
وقال التميمي أول من أمس: إن “كل الفصائل المسلحة في الجنوب نشأت من أجل هدف واحد وهو مواجهة مشروع تحالف الحوثيين وصالح وكلها كانت تحت غطاء الشرعية وكان هناك وفاق وانسجام وتنسيق بين الحراك الجنوبي والشرعية، وبعد فترة اخترقت الشرعية من قبل حزب التجمع اليمني للإصلاح وبدا أن هناك عدم تلاق في المشاريع السياسية وحاولت بعض التشكيلات العسكرية أن تنأى بنفسها عن الوجهة التي أنشئت من أجلها وهي مواجهة هذا الغزو وتأمين مناطق الجنوب”.
وأضاف: “طبيعي أن الدعم الذي يأتي من الإمارات لن يسلم إلا للقوات التي لديها البوصلة منضبطة وهي مسألة تأمين البقعة الجغرافية وكذا تأمين الملاحة البحرية في منطقة باب المندب والساحل الغربي وأعني هنا بالتحديد القوات التي تأتمر بأمر المجلس الانتقالي”.
وأشار القيادي إلى أن “الشرعية تغيرت وجهتها ولم يعد لها مشروع الشرعية الذي يدافع عنه التحالف وبات مشروع الشرعية وفق أجندة حزب الإصلاح اليمني بكل أسف”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − اثنان =