“الباركود”… صيف وشتاء تحت سقف “الداخلية”؟

0 132

أعلنت وزارة الداخلية الأحد الماضي انها ستوقف العمل بالتصاريح الخاصة بعدم التعرض خلال ساعات حظر التجول الجزئي، اعتبارا من أمس الاول من ابريل الجاري، على أن تستعيض عنها بالآلية الجديدة “نظام الباركود” الذي ترسله الى الهاتف النقال للمصرح له بذلك، وطلبت من المؤسسات تزويدها بكشوف من ترغب بحصولهم على التصاريح.
إلى هنا الامر على ما يرام، لكن الوزارة لم تف بوعدها، ولم تزود كل المؤسسات و”السياسة” إحداها بتلك التصاريح، فعسى ألا تكون الوزارة “زعلانة” على الاعلاميين والصحافيين، ولا ترغب بمنحهم تلك التصاريح، والا يكون هناك صيف وشتاء على سطح بيتها، لذا نسأل مدير الإعلام الأمني في الوزارة العميد توحيد الكندري: أين الـ “باركود” ؟
اذ حتى مساء امس لم تتسلم مؤسسات صحافية الـ”باركود”، فهل كان الموعد الاول من ابريل صدفة، او “كذبة ابريل” أفيدونا أفادكم الله.

You might also like