البحري يوقع روايته “خلف الأسلاك الشائكة” في معرض الكتاب يعود إلى الكويت اليوم بعد سجنه 15 عاماً في أميركا

0 306

كتبت – ايناس عوض:

بعد سجنه لمدة 15 عاماً ظلماً وبهتاناً في سجون الولايات المتحدة الأميركية، يعود ياسر البحري الى ربوع أرض الكويت اليوم الأربعاء في الثالثة عصراً، على متن رحلة الخطوط الجوية الكويتية، محملاً بالحنين والشوق لأسرته وأهله وأصدقائه، الذين كان يوصيهم دائماً بالدعاء له في غربته وكربته.
قصة ياسر البحري الطالب الكويتي المجتهد بدأت بقبوله ضمن بعثة دراسية الى أمريكا، حيث حصل على شهادة الماجستير من بوسطن كولج في عام 2002، و في نفس العام التحق بجامعة فلوريدا ودخل برنامج الدكتوراه في منطقة تالاهاسي عاصمة فلوريدا.
في آخر فصل دراسي لياسر في أميركا، حصل وشقيقه طارق على قرض لافتتاح مقهى استثماري، وبالفعل أنشأ الشقيقان مشروعهما الذي تطور بسرعة هائلة لدرجة أن أرباحه الصافية شهرياً بلغت 50 ألف دولار.
أقدمت احدى العاملات في المقهى على تسجيل شكاوى في حق ياسر، ولفقت له بالزور والبهتان ومن دون أي دليل يثبت ادعاءاتها تهماً بالتحرش بها، أقر القاضي في “بلد الحريات” بكلام المدعية الكيدي وأصدر حكماً يقضي بسجن ياسر البحري لمدة 15 عاماً.
بعد صدور الحكم بسجنه سجل ملكية المقهى بالكامل لشقيقه طارق، وفور أن علمت المدعية على ياسر بذلك، كتبت على حسابها الخاص في الفيس بوك عبارة تقول فيها “سمعت ان شقيق ياسر اشترى المقهى ما رأيكم اذا فعلنا به ما فعلناه بشقيقه”، حفظ أشقاء ياسر المقطع من حساب العامله المدعية وقدموها للقاضي كدليل ادانه عليها وبراءة لشقيقهم لكن القاضي رفض الدليل وعلل ذلك بأنها حرية شخصية. خلال قضاء ياسر البحري مدة العقوبة أسلم على يديه في السجون الأميركية 400 سجين لقنهم الشهادة بنفسه، وكان أهمهم زميله في زنزانة السجن زعيم العصابة اللاتينية الذي عقد معه اتفاقاً سرياً بموجبه يعلمه ياسر الاسلام وهو يعلم ياسر اللغة الاسبانية.
كتب ياسر البحري قصته في كتاب بعنوان ” خلف الأسلاك الشائكة” كويتي 15 عاماً في سجون أميركا، روج له المدون الكويتي الشهير طلال العازمي في فيديو خاص تداولته مواقع التواصل الاجتماعي أخيراً وحظي بنسب مشاهدة مرتفعة في داخل الكويت وخارجها.

You might also like