البخاري: السعودية حريصة على ثقافة الاعتدال وقبول الآخر

0 8

بيروت ـ “السياسة”:

احتفلت سفارة المملكة العربية السعودية لدى لبنان، بإطلاق “مبادرة جسور1″، بعنوان “عروبتنا إنتماء وأصالة”، في منزل السفير السعودي في اليرزة، في حضور القائم بأعمال السفارة في بيروت الوزير المفوض وليد البخاري ووزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال النائب بيار بوعاصي ووزير الاتصالات جمال الجراح، وسفير الإمارات حمد الشامسي وسفير الكويت عبدالعال القناعي وسفير سلطنة عمان بدر المنذري والنائب محمد سليمان ورئيس اتحاد العشائر العربية في لبنان الشيخ جاسم العسكر، بالإضافة إلى وفد من مشايخ الدروز وشيوخ ووجهاء العشائر العربية في لبنان وشخصيات.
وأكد البخاري في كلمة، “أن السعودية كانت ولا تزال وستبقى ساعية للخير والسلام وعاملة لدعم جهود الاستقرار والإزدهار في لبنان، وحريصة على تنمية ثقافة الإعتدال في وجه التطرف وثقافة قبول الآخر في وجه سياسات الصد والإلغاء والإقصاء، وستبقى مثلما عرفتموها وعرفها العالم كله وعلى مدى التاريخ قلعة حصينة في وجه الشر والإرهاب والغلو، ودار خير وسلام لطلاب الخير والسلام”.
وأشار “أهلي وأحبتي أهل العشائر العربية في لبنان، إن اتحادكم ووحدتكم لأنموذج يحتذى به للمحافظة على وحدة وجمال العيش والتعايش الواحد الذي يتجلى بتعددية هذا البلد الجميل لبنان، فعاداتكم وتقاليدكم تعد من مكارم الأخلاق ورقيها، تكرمون الضيف، وتغيثون الملهوف وتحسنون الجوار، متمسكون بعروبتكم ومحافظون على جسور التواصل بعمقكم العربي”.
وختم “معكم حالياً نطلق مبادرة (جسور 1) لأننا وبكل ثقة بأنكم يا أبناء العشائر العربية أهل لنجاحها ودعامة أساسية فيها جسور لن تقف هنا، بل ستكون سراجاً يضيء دروب الاستقرار والازدهار في لبنان، وما أحوجنا حالياً إلى جسور بيننا وبين الآخر، جسور نمد بها يد المحبة والسلام”.
وهنأ بنجاح موسم الحج للعام الجاري، متمنياً دوام الخير والرخاء والعز والأمن والإزدهار لكل أمة العرب والإسلام أينما وجدوا وتواجدوا”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.