روائع الحرف العربي في معرض ثنائي بقاعة الفنون

البداح والرئيس قدما تجليات الخطوط القديمة والمعاصرة روائع الحرف العربي في معرض ثنائي بقاعة الفنون

الدويش يفتتح المعرض ويبدو الخطاط علي البداح وفاضل الرئيس

كتب- جمال بخيت:
تنقل المعرض الثنائي للخط العربي بين أعمال الخطاط علي البداح والخطاط فاضل الرئيس الى محطة ابداع جميلة في اظهار الحالة الفنية لبديع الخط العربي، البداح قدم خلاصة من تجلياته الفنية عبر تاريخه الطويل وقدم للمتلقي بعض محطات من مسيرته مع عالم الخط فقدم لوحات من الامثال والاقوال المأثورة والآيات القرآنية بتنوع الخطوط الكوفي والجلي والديواني والثلث والنستعليق، وكذلك كان على الضفة الأخرى من المعرض الفنان فاضل الرئيس صاحب التجربة الجميلة والذي قدم بعض جماليات الخط العربي مع الزخرفة الفنية من خلال 15 لوحة متنوعة بانواع من الخط العربي، المعرض اقيم في قاعة الفنون وافتتحه الامين العام المساعد لقطاع الفنون د.بدر الدويش ولفيف من متذوقي وفناني التشكيل.
وعلى هامش المعرض الثنائي كانت ورشة الخط العربي والتي شارك فيها خطاطون من الكويت والعالم العربي من الفنانين المقيمين في الكويت، وتصدرت ايضاً بعض الاعمال الجمالية كمشاركين من فناني الخط وتصدرت اعمال الخطاط والتشكيلي الكويتي احمد القصار الاعمال الجمالية المقدمة حيث استطاع القصار اختصار الحروفيات ومنحها لغة الاتساع البديع مع الحرص على منح اللوحة الخطية المساحة الكبيرة في اظهار لغة الحروفيات ولكن كانت الاضافة الرائعة هي ادخال عناصر جمالية فوق مساحات العمل واستطاعت هذه الموتيفات الفنية ان تمنح العمل رونقاً بديعاً الى جانب مشاركات من اريج السالم وعبدالله النجار وعبدالامير البناي وعبدالعزيز الامير وعادل قناوي ومصطفى خاجة وزهير الزرعي وعبدالمحسن شعبان واحمد بندر.
وتبرز الاعمال الابداعية التي قدمها كل من علي البداح وفاضل الرئيس المكانة الرفيعة التي يحتلها فن الخط العربي في ثقافتنا التراثية الفنية.
وبعد جولة في المعرض تحدث الامين العام المساعد د.بدر الدويش واكد على اهمية المعرض واقامته في شهر رمضان المبارك، من خلال مشاركة فنانين معنيين بالخط العربي والذي تضمن لوحات اخذت طابع الثقافة الاسلامية واضاف المعرض يثبت الاهتمام باللغة العربية الاصيلة، وعن الورشة المصاحبة للمعرض بمشاركة مجموعة من الفنانين قال الدويش ان الهدف منها صقل المواهب وتبادل الخبرات.

قواعد الحروف
الخطاط علي البداح تحدث عن لوحاته الخطية المشاركة بداية قال: انا خطاط لا اتبع النهج الكلاسيكي ولكني احرص كل الحرص على الكتابة بقواعد الخط العربي، وامنح بالتالي رؤيتي الشخصية واترك بصمة خاصة كما انني اميل في هذه الحقبة الى اتباع اعمال ذات تقنيات معاصرة وستكون هناك رؤية خاصة سانفذها في معرض قادم.
وتأتي مشاركة الخطاط علي البداح بـ 39 لوحة قدم فيها خلاصة اعوام من عمله بالخط العربي فضلاً عن تجربة جديدة في طور الاعداد والتنفيذ، البداح تناول انواع الخطوط التي استخدمها من خلال بصمة خاصة يتركها على اعماله وهي الديواني والذي يخط به الاشعار في اللوحة الخطية اما الحكم والامثال فيجب استخدام الخط المغربي البسيط.
ويرى البداح ان الحرف هو في حد ذاته قيمة جمالية عالية اضافة الى رؤية الخطاط وتنوع استخدام انواع الخطوط وهذا يأتي من خلال الخبرة والتفاعل مع الحرف العربي عموماً.

الحرف واللون
الخطاط فاضل الرئيس تحدث عن مشاركته فقال ان الاعمال المعروضة عبارة عن لوحات خطية استخدم فيها الخط السنبلي اضافة الى استخدام الالوان على الكانفس وهو ما يعد عالم اللوحة والزخرفة اللونية.
الرئيس شارك بـ 15 لوحة خطية وقال عن الخط العربي انه يعد من ابرز فنون الحضارة العربية وهو ما تميزت به ايضاً حضارتنا الاسلامية.

صاحب المعرض ورشة لفن الخط العربي شارك فيها 12 فناناً احمد بندر، اريج السالم، عبدالله النجار، عبدالأمير البناي، عادل منادي، احمد القصار، زهير الزرعي، مصطفى خاجة، عبدالمحسن شعبان وغيرهم قدموا اعمالاً كلاسيكية وحديثة تحمل في طياتها افكاراً ورؤى مختلفة في مجال الخط واستخداماته.
وشارك الخطاط مصطفى خاجة بثلاث لوحات ما بين المائيات والاكريلك واستخدم الخطوط المختلفة منها الخط الديواني والديواني التشكيلي والاجازة والثلث الديواني وخط الجلي الديواني، وايضاً الفارسي المكسور وقال خاجة إن هناك اهتماماً بالخط العربي وهناك تشجيع من الجهات الرسمية مثل المجلس الوطني الى جانب ذلك يعد الخط جزءاً من ثقافتنا بسبب ارتباطنا بالقرآن الكريم وتمنى ان يتواصل هذا الفن الاصيل عبر الاجيال.