البرلمان الإيراني يوجِّه صفعة جديدة لروحاني ويُقيل وزير الاقتصاد ظريف اتهم واشنطن بشن حرب نفسية على طهران وجعفري أكد التعرض لتهديدات داخلية وخارجية

0

طهران تعلن دخول غواصة “فاتح” القادرة على عرقلة الملاحة في مضيق هرمز الخدمة نهاية العام الحالي

طهران وعواصم – وكالات: قبل ساعات من مثوله أمامه الأربعاء المقبل لمساءلته شخصيا بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية، وبعد أيام قليلة من إقالة وزير العمل في حكومته علي ربيعي، وجه البرلمان الإيراني صفعة جديدة للرئيس حسن روحاني، أمس، حيث سحب الثقة من وزير الشؤون الاقتصادية والمالية مسعود كرباسيان، الأحد، في ضربة جديدة للحكومة التي تكافح لمواجهة أزمة اقتصادية خانقة.
وخسر كرباسيان تصويت الثقة الذي تم بثه مباشرة عبر الإذاعة الرسمية بـ137 صوتا مقابل 121، وامتنع نائبان عن التصويت، مما يجعله ثاني وزير في حكومة الرئيس حسن روحاني يتم عزله هذا الشهر، حيث صوت المشرعون الإيرانيون أوائل أغسطس بعزل وزير العمل علي ربيعي، والشهر الماضي قام روحاني بتغيير محافظ البنك المركزي.
واعتلى كرباسيان منصة الاستجواب في جلسة علنية صباح أمس برئاسة رئيس البرلمان علي لاريجاني، ورد على محاور الاستجواب المقدم، إلا أن أغلبية نواب البرلمان لم يقتنعوا بإيضاحاته.
وقال النائب المحافظ عباس بايزاده في خطاب ألقاه قبل جلسة التصويت إن “عدم الفعالية وانعدام التخطيط لا علاقة لهما بالعقوبات”، منددا بـ”القرارات الخاطئة التي أضرت بالشعب ودفعت أفرادا إلى نهب المال العام”.
من جانبها، نقلت وكالة “تسنيم” للانباء عن وزير الخارجية محمد جواد ظريف، قوله ان الولايات المتحدة تشن حربا نفسية على ايران وشركائها التجاريين، مضيفا أن “تركيز أميركا ينصب على شن حرب نفسية على ايران وشركائها التجاريين”.
وقال إنه “منذ أعلن الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي لم تتمكن أميركا من تحقيق أهدافها”.
وأضاف أن “هناك البعض في البلاد الذين اختاروا الدخول في معركة سياسية بدلا من تمهيد الطريق لاغتنام الفرص التي قدمها الاتفاق النووي، وهذه المعركة السياسية أدت الى اليأس وخيبة الامل”.
بدوره، أكد قائد “الحرس الثوري” علي جعفري، أن “ايران تواجه موقفا فريدا ومعقدا وحساسا في ظل وجود تهديدات داخلية وخارجية على أمنها”.
على صعيد متصل، كشفت طهران عن تصنيعها غواصة متطورة يمكنها عرقلة الملاحة في مضيق هرمز.
ونقلت وكالة “تسنيم” عن قائد القوات البحرية بالجيش الإيراني، حسين خانزادي، قوله “إن جميع مراحل تصميم وبناء غواصة فاتح على يد الخبراء الإيرانيين انتهت وأوشكت الغواصة على الالتحاق بالأسطول البحري نهاية العام الإيراني الحالي”.
وأضاف أن نجاح إيران في صناعة “غواصة فاتح” يشكل مفاجأة من قبل القوات البحرية الإيرانية لجميع الذين يستعرضون عضلاتهم أمام إيران، مؤكدا أن المرحلة القادمة ستشهد صناعة غواصة “فاتح2”.
وأشار إلى بناء بارجتي “شيراز” و”الخليج الفارسي”، موضحا أن مراحل تصنيع هاتين البارجتين شهدت تطورا جيدا يقرّب انضمامهما إلى القوات البحرية للجيش الإيراني العام القادم.
يأتي ذلك في ظل تأكيد تقارير صحافية أميركية أن الولايات المتحدة تستعد لضرب إيران بمساعدة أستراليا، حيث نقلت قناة “أي بي سي نيوز” الأميركية عن مصدر في الحكومة الأسترالية قوله، إن الولايات المتحدة جاهزة لضرب المواقع النووية في إيران، التي سيساعد العسكريون الأستراليون على تحديدها، ومن المقرر أن تشارك القوات البريطانية الخاصة في عملية تحديد هذه الأهداف السريّة.
إلى ذلك، ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب ضواحي مدينة “تازة آباد” الواقعة في محافظة كرمانشاه غرب إيران إلى 312 قتيلا وجريحا.
وذكرت شبكة “ايه بي سي” الأميركية، أن الهزة الأرضية تسببت في مقتل شخص يبلغ من العمر 70 عاما وسيدة حامل، بالاضافة إلى إصابة 310 أشخاص.
من جانبه، أعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي عزمه زيارة المنطقة المنكوبة اليوم، فيما أمر الرئيس حسن روحاني بتوفير مساعدات فورية الى المدينة المنكوبة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × 3 =