البرلمان يسعى إلى الإطاحة بروحاني ويستجوب ظريف

0

طهران – وكالات: توقعت تقارير استدعاء أعضاء الحكومة الايرانية أمام البرلمان في الايام المقبلة، حيث ينتظر أن يمثل وزراء التعليم والصناعة والتجارة والنقل جميعا أمام البرلمان، ويمكن أيضا استجواب وزير الخارجية محمد جواد ظريف.
وكما حدث لوزيري العمل والاقتصاد، فإن الوزراء جميعا يواجهون تهديدا بتصويت بحجب الثقة وفقدان المناصب.
ويقول المحللون إن استدعاء الوزراء أمام البرلمان يمثل محاولة من قبل المتشددين لوضع نهاية للسياسات الاصلاحية لروحاني، موضحين انهم كانوا يريدون منذ فترة طويلة القيام بذلك، لكن الازمة الاقتصادية الحالية وفرت لهم الوسائل لتطهير مجلس الوزراء والاطاحة بروحاني.
من جانبها، رأت صحيفة “كوميرسانت” الروسية أن حرب العقوبات، التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد إيران لزعزعة الاستقرار نجحت في خلق مشاكل جدية لإيران، لم تعد قيادة البلاد قادرة على تجاهلها.
وأضافت أن أول الرؤوس التي طارت، رؤوس الليبراليين، الذين يذكرهم المحافظون بمغازلتهم للغرب التي لم تبرر الآمال، معتبرة إقالة وزير الاقتصاد والمالية مسعود كرباسيان، المقرب من الرئيس ذات دلالة رمزية.
وانتهت إلى أن العقوبات لم تصب المستهدفين، فالعسكريون والأمنيون على ظهور الخيل، والبلاد تتحول مرة أخرى إلى حصن محاصر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 − تسعة =