“البروتيجيز” يختتم فعاليات الأسبوع الأول من رحلة الجيل الثامن بأنشطة لكسر الحواجز الرشيد تشيد بالدعم المتواصل من مجموعة "كيبكو" للبرنامج

0

أعربت الرئيس التنفيذي لمنظمة البروتيجيز إيمان الرشيد عن سعادتها بهذا الجيل وبهذه البداية المبهرة من البرنامج، وأكملت بدأ اليوم الأول من البروتيجيز الجيل الثامن في ترحيب الطلبة في شيرمانز كلوب في برج كيبكو ومن ثم طلب منهم أن يكتبوا رسالة لأنفسهم المستقبلية.
وهنأت مريم عبد الخالق من “كيبكو” الطلبة الذين تم قبولهم في الجيل الثامن ومن ثم تحدثت عن دور “كيبكو” وشركاتها التابعة في دعم برنامج البروتيجيز في الست سنوات الماضية. بعد ذلك قام كل المرشدين بتقديم أنفسهم وتحدثوا باختصارعن مهنتهم وإنجازاتهم في مجال اختصاصهم. ثم تم قراءة قواعد السلوك الخاصة في برنامج البروتيجيز وحرص المرشدين على التأكد من فهم الطلاب لجميع القواعد. وأقيمت العديد من أنشطة كسر الحواجز لتحديد مهارات الطلبة ولبناء أساس قوي من التواصل بين الطلبة. ثم خُتِم اليوم في مشاركة الطلبة لانعكاساتهم لتجربة اليوم الأول من البروتيجيز وشاركهم المرشدين والمستشارين. وبدأ اليوم الثاني من الأسبوع الأول بحضور جميع المرشدين والطلاب في الجامعة الأميركية في الكويت. وكان الهدف من هذا اليوم هو شرح معنى الإرشاد ودور المرشدين خلال وبعد برنامج البروتيجيز. وحرص أيضا المرشدين بإضافة أنشطة لكسر الحاجز وبناء علاقة بين المرشدين والطلبة.
وكان اليوم الثالث مخصص لزيارة مؤسسة البترول الكويتية وقام جمال السنعوسي – مدير ادارة العلاقات في مؤسسة البترول الكويتية بالتحدث باختصار عن مؤسسة البترول الكويتية وعن طبيعة العمل. وأيضاً أكد على فخر المؤسسة بدعم برنامج البروتيجيز للسنة الثانية على التوالي وإيمانها بنجاح برنامج البروتيجيز. وبعد ذلك، قامت المرشدة رنا الخالد بتقديم موضوع عن أخلاقيات العمل وكان يوم مليء بالأنشطة لتسهيل فهم الطلبة لمحتوى الموضوع.
وقام المرشد عبدالعزيز اللوغاني بتقديم المتحدث الأخير لليوم والذي كان السيد محمد جعفر – نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في فيث كابيتال القابضة. الذي تحدث عن الشغف في الحياة ورحلته في الأعمال، كيف بدأ، وما كانت التحديات التي واجهها وكيف تخطى مخاوفه وتحدياته.
وبدأ اليوم الرابع بتحدي من المرشد شملان البحر للطلبة لكتابة وتلحين أغنية عربية عن كوكب الأرض خلال 25 دقيقة فقط. وعندما انتهى الوقت، أدى الطلبة الأغنية وكانت مكتوبة بإتقان وأثارت ذهول المرشد شملان. بعد ذلك تحدث المرشد شملان عن الموسيقى وكيف أن كل أغنية تؤثر في مشاعرنا، بعدها تحدث الدكتور حمد الهباد عن شغفه ورحلته في الموسيقى وحبه للكمان. وتمت مفاجئة الطلبة بالمتحدث الثاني لليوم وهو الفنان القدير محمد المسباح، وفي المقابل قام الطلبة بمفاجئة المسباح حيث قاموا بتأدية أحد أغنياته. ومن ثم قام محمد بالتحدث عن شغفه وكيف طور موهبته. وقدم محمد نصيحة للطلبة بالبحث عن شغفهم واستثماره في مواهبهم، ليستطيعوا خدمة مجتمعهم.
وكان اليوم الخامس باسم مزايا العقارية، وكان الضيف المتحدث الدكتورة أماني البداح. والتي بدأت ورشتها بالتحدث عن تعريف التفكير النقدي، وأيضاً قامت بتوجيه الكثير من الأسئلة للطلبة للتأكد من تفاعلهم في الورشة. وأحد أسئلتها كان ما إذا كنا نستطيع توحيد الطريقة التي نفكر بها، ومن ثم انتقلت إلى أجزاء أعمق في التفكير النقدي. العديد من الأنشطة أقيمت لاختبار أذهان الطلبة والطريقة التي تعمل بها أذهانهم. ومن ثم ناقشت الدكتورة أماني مواضيع أخرى مرتبطة بالتفكير النقدي.
واختتمت الرشيد بتقديم الشكر والعرفان لكل من: “شركة مشاريع الكويت القابضة – كيبكو – وشركاتها التابعة: بنك برقان، مجموعة الخليج للتأمين، شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية، كامكو،، شركة العقارات المتحدة، يونايتد نتووركس، الجامعة الأميركية، شركة الفنادق الكويتية، والمساهم الاعلامي لبرنامج البروتيجيز OSN على دعمهم المستمر للبرنامج.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × اثنان =