البشرية ستتلاشى إذا استمرت تربية الأطفال على النمط الحالي

0 120

القاهرة – د ب أ: حذر خبير نمسوي في أبحاث الطفولة من أن مرحلة الطفولة البشرية أصبحت مهددة في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى.
وشدد ميشائيل هوتر، في حديث الى مجلة “فوكوس” الألمانية، نشرته امس، على “ضرورة تغيير الطريقة التي تتم بها تنشئة الأطفال”، وقال بشأن كتابه “طفولة 7. 6”: “إذا ظل الأمر على ما كان عليه خلال السنوات الـ 15 الماضية، فإن البشرية ستتلاشى في غضون 200 سنة من دون كارثة تغير مناخي ولا حرب نووية”.
أضاف: “علينا وبشكل ملح تغيير الطريقة التي نتعامل بها مع أطفالنا لإن حالهم حاليا أسوأ من أي وقت مضى في تاريخ البشرية، فنصف أطفال أوروبا مصابين بأحد الأمراض المزمنة، وذلك لم يحدث حتى اليوم على مدار التاريخ، رغم التقدم الطبي في الوقت الحالي فإن أطفالنا لم يكونوا من قبل مرضى بهذا الشكل الملفت”.
وعزا ذلك إلى أسباب متنوعة، وقال:” يمكن اختصار هذه الأسباب في أن أطفال اليوم لا يستطيعون التطور بالشكل المناسب لهم كأطفال، لأنهم يحرمون من التنشئة التي تناسب طفولتهم”. وشدد على حاجة الطفل لوالديه إلى جانبه” أو على الأقل لا ينتزع الأطفال من أسرهم في وقت مبكر جدا ورعايتهم في دور الحضانة على أيدي غرباء”. وختم قائلا: “نستهلك العدد القليل مما تبقى لدينا من أطفال في نظام رعاية وتعليم يعتريه القصور من أجل المحافظة على نظام اقتصادي محكوم عليه بالفشل”.

You might also like